اخبار ليبيا الان

«قرادة»: العدوان الجائر على طرابلس يُعيق السلام ومكافحة كورونا

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

في تجاهل متعمد للانتهاكات التركية، والجرائم التي يرتكبها الطيران المسير وأخرها استهداف المدنيين بمدينة بني وليد، واصل إبراهيم موسى قرادة، سفير ليبيا السابق لدى السويد والدنمارك ولبنان، دعمه لمليشات حكومة الوفاق، واصفا عملية تحرير طرابلس بالعدوان الجائر، مدعيا أن وباء كورونا يحتاج إلى وقف عملية تحرير العاصمة لمكافحته، على حد قوله.

وقال “قرادة” عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إن الأولويات المتوازية في ليبيا تكون بمقاومة الهجوم الجائر على طرابلس حتى ارتداعه، وتوقف الحرب المدمرة، من أحل تحقيق الاستقرار والسلام، متجاهلا العدوان التركي وجرائم المرتزقة السوريين والمليشات.

وزعم قرادة، أن الالتزام الرسمي والتضامن الشعبي في مواجهة جائحة كورونا مهم لحماية السكان ومعالجة المرضى، لافتا إلى أن الجميع عليه التخفيف الفعلي عن مقاساة الناس المعيشية ومعاناة النازحين والمتضررين وضعاف الحال.

وأشار- ضمن أولوياته- إلى أن الإدارة الحريصة الرشيدة لأموال وأرصدة ليبيا يضمن تواصل الحياة- في أشارة إلى أزمة المجلس الرئاسي مع الصديق الكبير، مطالبا بتمكين وتقوية اللامركزية والإدارة للمحلية، صيانة ودعم حرية الرأي والتعبير، على حد زعمه.

الوسوم

إيراهيم قرادة السلام القيادة الرشيدة المجلس الرئاسي كورونا ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • نتقدم باحر التعازي للمجرم اردوغان في حكومة الوفاق والنفاق الوطني وكذلك نتقدم بالتعازي والشوم لكل الخونة الذين معهم من الليبيين الذين مردوا على النفاق والخيانة والذل والخبث والتاريخ ايسجل لهم كل بصمات العار

  • حتى انت ياقرادة تتكلم كفاية اسمك على مسمى واضح انك من احفاد القردة والخنازير

  • قرادة اخر زمن مختل عقليا فالكورونا افضل بكثير من الخوان والمرتزقة والاتراك فهى برد وسلام على كل ليبيا عدا مصراطة وطرابلس وفى النهاية مصير الخوان المحتوم اما القبور او السجون مثلما حدث لهم فى مصر والسودان حيث مرشدهم العام ذليل فى ليمان طرة

  • قرادة….بقرة…فأر…جرو. حنكورة…الخ …الخ…ماذا حدث لك يا ليبيا….لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم