اخبار ليبيا الان

“أوحيدة”: السفراء الليبيون يمثلون المليشيات .. و”كورونا” جعلتهم مثل “الحمير”

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

وصف علي أوحيدة، الصحفي الليبي المستقل المقيم ببروكسل في بلجيكا، السفراء الليبيين بأنهم أصبحوا مثل “الحمير” يتابعون أخبار السراج وتركيا، ويأكلون، وينامون ويتبولون ولا قيمة وطنية لهم.

وغرّد “أوحيدة” على حسابه بتويتر قائلا: “يكتشف السفراء الليبيون في مجمل دول العالم، وكورونا تضرب الجميع، أنهم يمثلون المليشيات”.

وتابع: “إن حالة الإغلاق في الدول التي يعملون فيها جعلتهم مثل الحمير، يتابعون أخبار السراج وتركيا ويأكلون وينامون ويتبولون، لا قيمة وطنية لهم، لا أحد يريد مصافحتهم”.

يشار إلى أن علي أوحيده عرف بدفاعه المستميت عن القوات المسلحة الليبية، ودعمه لمعاركها الواجبة من أجل تطهير ليبيا من المليشيات والإرهابيين، وفرض هيبة الدولة على كامل التراب الليبي.

وكان “أوحيدة” كتب قبل يومين سلسلة تغريدات عبر من خلالها عن احتفائه بعملية تحرير طرابلس حيث كتب قائلا: ‏”انطلاق عملية طوفان الكرامة منذ عام واحد أصبح حدثا لم يعد بالإمكان التغافل عنه، وهو عام  أنهى أسطورة الوفاق”.

ولفت إلى أنه ‏بعد عام من هذه العملية تظل المعادلة قائمة أن مصراتة تضحي بكل حلفائها وبكل قدرات البلاد  من أجل تأخير ساعة الانتحار الحتمية، وبالمقابل عبر عن تقديره وافتخاره بالجنوب الليبي الصامد الذي لولاه لانهار الوطن.

 

الوسوم

السراج السفراء الليبيين تركيا علي أوحيدة

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • ظلمت الحمير يا علي أوحيدة

    كان يا مكان في أحد الاسطبلات العربية معشر من الحمير وذات يوم أضرب حمار عن الطعام مدة من الزمن فضعف جسده وتهدّلت أذناه وكاد جسده يقع على الارض من الوهن فأدرك الحمار الأب ان وضع ابنه يتدهور كل يوم وأراد أن يفهم منه سبب ذلك فأتاه على انفراد يستطلع حالته النفسية والصحية التي تزداد تدهورا فقال له : ما بك يابني؟؟ لقد احضرت لك افضل انواع الشعير.. وأنت لاتزال رافضا ان تأكل.. أخبرني ما بك؟ ولماذا تفعل ذلك بنفسك؟ هل أزعجك أحد؟ رفع الحمار الأبن رأسه وخاطب والده قائلا: نعم يا أبي .. انهم البشر..دُهش الأب الحمار وقال لأبنه الصغير:وما بهم البشر يا بني؟ فقال له: انهم يسخرون منّا نحن معشر الحمير.. فقال الأب وكيف ذلك؟ قال الأبن: ألم ترهم كلما قام احدهم بفعل مشين يقولون له يا حمار..أنحن حقا كذلك؟ وكلما قام أحد ابنائهم برذيلة يقولون له يا حمار..يصفون أغبياءهم بالحمير.. ونحن لسنا كذلك يا أبي.. اننا نعمل دون كلل أو ملل.. ونفهم وندرك.. ولنا مشاعر..عندها ارتبك الحمار الأب ولم يعرف كيف يردّ على تساؤلات صغيره وهو في هذه الحالة السيئة ولكن سُرعان ما حرّك أذنيه يُمنة ويٍسرة ثم بدأ يحاور ابنه محاولا اقناعه حسب منطق الحمير..انظر يا بني انهم معشر خلقهم الله وفضّلهم على سائر المخلوقات لكنّهم أساءوا لأنفسهم كثيرا قبل أن يتوجهوا لنا نحن معشرالحمير بالاساءة..فانظر مثلا.. هل رأيت حمارا في عمرك يسرق مال اخيه؟؟ هل سمعت بذلك؟ هل رأيت حماراً ينهب طعام اخيه الحمار؟ هل رأيت حماراً يشتكي على أحد من أبناء جنسه؟ هل رأيت حماراً يشتم أخيه الحمار أو أحد ابنائه هل رأيت حماراً يضرب زوجته وأولاده؟ هل رأيت زوجات الحمير وبناتهم يتسكعون في الشوارع والمقاهي؟ هل سمعت يوما ما أن الحمير الأمريكان يخططون لقتل الحمير العرب!! من أجل الحصول على الشعير؟ هل رأيت حماراً من دولة عربية لا يفهم كلام اخيه من دولة عربية اخرى؟ هل رأيت حماراً عميل لدولة اجنبيه ويتآمر ضد بلده؟ هل رأيت حمار يفرق بين اهله على اساس طائفي اوقبلى ؟ هل رايت حماراً يشبه مايفعلة اليوم قادة المليشيات ومن يمثلون المليشيات فى الداخل والخارج وكيف يُشعون حقداً ولا يشبعون من التفرقه والقتل…طبعا لم تسمع بهذه الجرائم الانسانية!! اذن أطلب منك أن تحّكم عقلك الحميري وأطلب منك أن ترفع رأسي عاليا وتبقى كعهدي بك حمار ابن حمار واتركهم يقولون ما يشاؤن..فيكفينا فخرا أننا حمير لا نقتل ولا نسرق ولا نغتاب ولا نسّب…أعجبت هذه الكلمات الحمار الأبن فقام وراح يلتهم الشعير وهو يقول: نعم سأبقى كما عهدتني ياأبي ..سأبقى حمار ابن حمار اشرف واكثر ذكاء من المليشيات الليبية