اخبار ليبيا الان

مقتل أحد أفراد أنصار الشريعة في طرابلس ضمن قوات الوفاق

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أفادت مصادر ميدانية، بمقتل الإرهابي عبد المنعم الجحاوي، التابع لتنظيم أنصار الشريعة أثناء مشاركته في القتال بجانب مليشيات حكومة الوفاق.

وأوضحت المصادر، أن الجحاوي تعرض إلى إصابة في العشرين من أبريل الجاري بمحور عين زارة وأجرى عملية فاشلة، أمس الثلاثاء، لكن لم تنجح، حتى مات وهو تحت إجراء العملية.

المصادر نفسها، أضافت إن حكومة الوفاق تضم عناصر من تنظيمات إرهابية مختلفة على رأسها تنظيم القاعدة الإرهابي وبعضهم من تنظيم داعش أرسلتهم تركيا من سوريا، ضمن القوات التي يقودها أسامة الجويلي.

وسبق للحجاوي المشاركة في القتال ضد قوات الجيش في مدينة بنغازي منذ عام 2013م وحتى عام 2017م، وبحسب ملفات الأمن الداخلي، فإنه من مواليد 1988م في مدينة بنغازي ولديه اثنين من الأشقاء قتلا أثناء مشاركتهم ضد الجيش في بنغازي 

واستقطبت حكومة الوفاق المجموعات الإرهابية من تنظيمات داعش، والقاعدة، وأنصار الشريعة، وشورى ثوار بنغاري، وسرايا الدفاع، للقتال ضمن قواتها.

وعاثت قوات الوفاق إفساد في ليبيا، حيث تم رصد قيام الإرهابي عبدالله أبو حجر، بتهديد أهالي صبراتة، بأن من لا يريد شورى بنغازي فعليه أن يجهز قبره، خلال منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

ورصد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لاستمرار القوات  التابعة لحكومة الوفاق في حرق المنشآت التابعة لوزارة الداخلية وقوات الجيش، فضلاً عن منازل المواطنين المؤيدين لتلك المؤسسات الأمنية في مدينتي صبراتة وصرمان، بالإضافة لظهور سيارات مسلحة تتبع شورى ثوار بنغازي عليها صور القائد الميداني لمجلس شورى ثوار بنغازي والمُبايع لداعش وسام بن احميد، والقيادي بالمجلس محمد العريبي الشهير ببوكا.

وكانت مصادر ميدانية، رصدت المُتطرف فرج شكو، أحد عناصر تنظيم داعش في مدينة بنغازي من بين مليشيات مدينة الزاوية أثناء هجومهم علي مدينة صرمان، وقالت المصادر، إن ملفه بالكامل لدينا وبالإثباتات، مشيرة إلى أنه ظهر في عدة تقارير لتنظيم داعش في بنغازي.

وبالبحث خلف شكو، تأكد أنه ظهر في تقرير صادر عن تنظيم داعش في مدينة بنغازي وهو يحمل قاذف (آر بي جي)، أثناء الهجوم علي معسكر تابع لعملية الجيش في 2015م، وأنه الآن من ضمن المهاجمين علي مدن صرمان وصبراتة والعجيلات.

وأظهرت المعلومات، أن القيادي البارز في شورى ثوار بنغازي فرج شكو، بعد اختفائه لمدة ثلاثة سنوات، ظهر مجددًا في صفوف قوات الوفاق، حيث كان من سكان مدينة بنغازي بمنطقة بوهديمة.

وكان شكو، عضوًا بارزًا في ميليشيا 17 فبراير المنضوية تحت شورى إرهاب بنغازي، وشارك في المعارك ضد عملية الكرامة بمدينة بنغازي منذ انطلاقها، وظهر في العديد من مقاطع الفيديو على وكالة بشرى وعلى شبكة السرايا الذراع الإعلامي لتنظيم أنصار الشريعة، كما ظهر في أبريل 2015م في مقطع فيديو مُنكلاً بجثث جنود تابعين لقوات الكرامة.

وبايع شكو، تنظيم الدولة في أواخر عام 2015م، حيث ظهر في إصدار مرئي نشره التنظيم بولاية برقة، وأُصيب بمعارك بنغازي ضد قوات الكرامة ليغادر إلى مصراتة ويؤسس من هناك سرايا الدفاع عن بنغازي رفقة أحمد التاجوري ومصطفى الشركسي والصلابي.

وأظهرت المعلومات، مشاركته في قيادة الهجوم على مناطق أجدابيا والمقرون، وأنه كذلك متهم رفقة القيادي أحمد التاجوري بالهجوم على قاعدة براك الشاطئ وقتل أكثر من 40 جندي هناك، وأخيرًا، ظهر شكو، بمقطع فيديو في مدينة صبراتة ضمن قوات حكومة الوفاق المدعومة من تركيا التي هاجمت مدن الساحل الغربي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك