اخبار ليبيا الان

الجزائر تجدد دعوتها إلى حل سياسي شامل بـ"الحوار" و"دون تدخل خارجي" في ليبيا

موقع سبوتنيك الروسي

جددت الجزائر دعوتها، مساء اليوم الخميس، لحل سياسي شامل ودائم في ليبيا، وذلك تعليقا على إعلان قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، قبوله بتفويض الشعب لحكم البلاد.

وأكد الموقع الإلكتروني “الإذاعة الجزائرية”، مساء اليوم الخميس، أن الجزائر تتابع باهتمام كبير التطورات الأخيرة للأوضاع في ليبيا، على خلفية التصعيد المسجل في المواقف بين الأطراف السياسية المتصارعة هناك.

وفي بيان لوزارة الشؤون الخارجية، تمّ التأكيد على موقف الجزائر المبدئي من الأزمة الليبية القائم على احترام الإرادة الحرة للشعب الليبي، والمستند إلى قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

ونقلت الإذاعة الجزائرية عن بيان الخارجية أن “الجزائر تتابع بانشغال كبير التطورات الأخيرة للأوضاع في الشقيقة ليبيا، على خلفية التصعيد المسجل في المواقف بين الأطراف السياسية المتصارعة، وتؤكد موقفها المبدئي من الأزمة الليبية القائم على احترام الإرادة الحرة للشعب الليبي والمستند إلى قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة”.

وتجدد الجزائر دعوتها لحل سياسي شامل ودائم عن طريق حوار ليبي – ليبي جامع، بعيدا عن التدخلات الخارجية مهما كان شكلها ومصدرها، فإنها تهيب بالفرقاء الليبيين أن يتحلوا بالحكمة ويغلبوا لغة الحوار من أجل وضع حد للاقتتال الدائر في هذا البلد الجار والشقيق.

وشدد بيان الخارجية الجزائرية على تجديد وقوفها إلى جانب الشعب الليبي في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخه ودعمها لطموحاته وتطلعاته في الأمن والاستقرار والتنمية والتعاون مع جميع جيرانه.

ونوهت إلى أن ليبيا تعيش أزمة سياسية وعسكرية، طرفيها حكومة “الوفاق الوطني” المعترف بها دوليا، وحكومة أخرى في شرق البلاد يدعمها مجلس النواب وقوات عسكرية، بقيادة المشير خليفة حفتر، منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في العام 2011.

أعلن الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر وقف جميع العمليات العسكرية من جانب واحد استجابة لدعوة الدول الصديقة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك