اخبار ليبيا الان

المنقوش: إذا تمكنت قوات حفتر من كسر هيمنتنا الجوية ونشر منظومات دفاع جوي سنعود للمربع الأول

ليبيا – إعتبر القيادي بمدينة مصراتة ورئيس أركان المؤتمر العام يوسف المنقوش أن إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة للهدنة يدل على رغبته في إتاحة وقت لإلتقاط أنفاسه، مشيراً إلى أن السيطرة الجوية حالياً كاملة لقوات الوفاق.

المنقوش قال خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” وتابعتها صحيفة المرصد إن المعركة تدور في مناطق مفتوحة والمعارك المستقبلية ستكون في الأراضي الصحراوية المفتوحة، لافتاً إلى انه في حال تم تحقيق طلب الهدنة سيكون فرصة لمن وصفهم بـ”قوات حفتر” (القوات المسلحة الليبية) لتعزز موقفها وتحاول أن تكسر السيطرة الجوية لحكومة الوفاق وذلك بجلب وتثبيت منظومات دفاع جوي في ترهونة مما يعني العودة للوضعية السابقة.

وأوضح أنه من الناحية العسكرية الهدنة هي لإتاحة فرصة لتثبيت المواقف واسناد القوات بما تحتاجه، معتبراً أن إنهاء خطوط الإمداد ميزة كبيرة جداً وحقق فيها مسلحي الوفاق نجاح كبير وفي حال تم الموافقة على الهدنة ستنتهي كل هذه الأمور ويتم أمداد من وصفهم بـ “قوات حفتر” بما تحتاجه وتركيب منظومات دفاع جوي أي الرجوع للمربع الأول.

وأضاف :” الموقف العسكري المتأزم الآن لقوات حفتر تجد أنهم في موقف دفاع والآن يدافعون عن ترهونة وقاعدة الوطية قاب قوسين او ادنى من أنها تسقط  يجب على قوات الوفاق أن تركز على الوطية وعدم إتاحة الفرصة للاستفادة منها اتجاههم لطلب الهدنة يصب في هذا الإتجاه إن كان هناك ترتيبات للهدنة ستكون فقط من أجل ترتيب إنسحاب القوات الموجودة جنوب طرابلس للمنطقة الغربية وفي هذه الحالة ممكن القبول بالهدنة اما غيرها لا “.

كما لفت إلى أن الهدنة مرحلة من مراحل المعركة المقصود فيها تعويض ما تم فقده في المعركة من ذخائر ومعدات وغيرها وتركيز منظومات الدفاع الجوي، مردفاً :” العلوم العسكرية تقول أن من يملك السيطرة الجوية هو من يحسم بالمعركة وهذه موجودة عند حكومة الوفاق ويجب استثمار هذه الميزة لحسم المعركة “.

وأكد على أن مسلحي الوفاق أمامهم حالياً فرصة متاحة بدرجة كبيرة جداً للاستمرار في قطع خطوط الإمداد بنسبة كبيرة جداً لمنع حركة أي آليات في المحاور، مطالباً بضرورة إنهاء قاعدة الوطية والسيطرة عليها لإنهاء أي أمل لمن وصفهم بـ”الشراذم” (القوات المسلحة الليبية) بالرجوع لمناطق الساحل مع أهمية السيطرة على ترهونة وقاعدة الوطية التي ستؤدي لسقوط جميع المحاور.

ودعا حكومة الوفاق إلى تلبية كل متطلبات الجبهات والمحاور وكل ما لديها لأنه من المطلوب حالياً التركيز بشكل أكبر لإنهاء المعركة.

المنقوش رد على سؤال حول إحتمالية ظهور انشقاقات على الصعيد العسكري لأبرز القادة الذين لا زالوا مؤيدن للقيادة العامة قائلاً :” يجب أن لا نعول على هذا الموضوع بالنظر لتركيبة قوات حفتر نجدها خليط غير متجانس من فئات مختلفة، لو استثنينا المرتزقة نجد أن القوات الأخرى من خليط الكتائب التي من التيار المداخلي ومجموعة من البيادق مقطوع الأمل فيهم لا يتحركون إلا بعد أن تأتيهم فتاوي من السعودية، العصابات الأخرى مجرمين وبقايا من القيادات الأمنية التي كانت تقاتل مع القذافي ومجموعة يريدون المناصب” على حد زعمه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يامنقوش فى مخه صرصور اى سيادة جوية لكم ياميبون فاى زرزورة مسيرة تركية تدخل محاور القتال تسقط على الفور بفعل منظومة الدفاع الجوى واى سيارات مليشياوية تقترب من الوطية تدمرها مقاتلات الجيش الوطنى ولم يبقى فى سلاحكم الجوى سوى زرزورتين يبعدوا عن محاور القتال ويروحوا بعيد فى مناطق نائية يضربوا سيارت مدنية وحتما سيتم اسقاطهم وسيتم تدمير انظمة دفاعكم الجوية عن طريق طائرات الرافال العربية الليبية التى تعمل على ارتفاعات عالية خارج انظمة الدفاع الجوى وتقصف بدقة كما رايت فى غزة طائرات تقصف منزل محدد بعد ان تطلب اخلاؤه دون اصابة اى منزل مجاور وليس زرزرة حولانة تضرب سيارات اسعاف وسيارات تحمل منحل او دقيق وهذا دليل افلاس يامخطط ومنقوش وفشوش

  • عودتكم للمربع الأول مهزومين مدحورين هذا الأمر مفروغ منه ولن تفيدكم تركيا ،تركيا التي باعت أجدادكم لايطاليا وقبضت الثمن فمن المحتمل ان تبيعكم انت ايضا اذا ما وجدت فيكم ثمن ولكن بيما انك مصراتي وأنا دائما نذكر في اهل هذه المدينه بأن ماضيهم في الحروب هزائم واستسلام فالحروب التي خاضوها لاطماع شتي لم ينتصر ولا في معركه فما عليكم الا الاستسلام للجيش وانقذوا مدينتكم من غضب الليبيين والاستسلام ليس بالغريب علي قادة مليشيات هذه المدينه والتاريخ بيننا فهزائمكم يندي لها جبين الرجوله والإباء ولما قادتكم العسكريين قديما علي حديثا قادة حمقي سفهاء
    قد علمنا مكان وزمان تفاوض قائد مليشات مصراته علي الأستسلام لسنة 1920 ولكن ولكن الذي لا نعلمه هو أين سيكون مكان تفاوض قادة مصراته علي الأستسلام لعام 2020 واين سيوقعوا فقد يكون في ترهونه سيكون آخر استسلام لمصراته وبعدها ستنعم ليبيا بالوئام حدثنا تاريخ هذه المدينه بأن قائداً من مصراته قد أعلن الأستسلام هو وجنوده في بني وليد عام1920 بعد ان تبخرت أحلامه في حكم ليبيا وذهبت أمانيه في زعامة ليبيا أدراج الرياح فكتب بخط يده بعدما مني بهزيمه ماحقه ساحقه ألتماس يطلب العفو من عبدالنبي بالخير حيث كتب أعلم عبدالنبي بك ان العفو من شيم الكرماء … حدثنا التاريخ ان اليابان تحاشيا لعار سيلحق بالأجيال القادمه ان هي وقعت علي الاستسلام في مكان معلوم علي اليابسه وخوفا من ان تكون شاهدا للاحفاد علي أستسلام الأجداد فأشترطوا ان يكون مكان التفاوض والتوقيع علي الاستسلام والإقرار بالهزيمه في البحر فوق قطعه بحريه تجوب البحر حتي لا يكون هناك مكان معلوم علي الارض يشهد لأجيالهم القادمه بان هنا اجدادكم أعلنوا عار الاستسلام ووقوعوا علي وثيقة الذل ولكن لدينا قوم من مصراته وكأنهم لا يعبهوا بخراب الديار ولا الأساءه لحسن الجوار والسؤال الذي يطرح نفسه هو ماذا تريد مصراته من الليبيين ولماذا هي مُصرّه علي اقتراف جرم التحالف مع الغازي للوطن قديما وحاضرا ولما جعلت العار يلاحق كل فرد من مصراته ففي عام 1920 رمضان المصراتي حارب الليبيين في اجدابيا وفي بني وليد بسلاح ايطالي وبإعاز من ايطاليا واليوم مصراته نفسها تحارب في الليبيين بسلاح تركي وقياده تركيه فهل بالضروره اذاما كان الجد خائن لوطنه علي الحفيد ان يرث الخيانه من جده ويقوم بنفس الدور الخياني الذي الذي قام به الجد وهل يمكن معالجة هذه الآفه التي عصفت وتعصف بهذه المدينه ،آفة أسمعوا يا ليبيين أما مصراته تحكمكم يا مصراته تستعين بدوله أجنبيه  وتحاربوكم تحت رايتها وبضباطها وبسلاحها والحرب الدائري حاليا السلاح تركي والاموال قطريه والصدور التي يوجه لها السلاح صدور ليبيه واليد الغادره المسدده الضربه للأخ يد من مصراته

    • المنقوش اكبر حمار في سنه الفين واحد عشر تم تكليفه بي البريقه لقطع الامداد على جيش القدافي تم اسره منل الخروف وقعد يستجدا في الجيش واتهم التوار بي الاغبياء ولم يحقق في حياته العسكري اي نجاح بل طرد من القوات المسلحه وعمل مقاول بناء لا يصلح حتى لقياده فصيل بل حضيره وهدا سبب انهزامهم لانهم اقطو الخايب وخوه متل بادي الدي طرد من القوات المسلحه ونشدو لا ش تم طرده المنقوش مطرود