اخبار ليبيا الان عاجل

مصادر: مقتل آمر قوة حماية قاعدة الوطية الرائد أسامة امسيك

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

أكدت مصادر مطلعة مقتل معاون آمر قوة حماية قاعدة عقبة بن نافع الجوية الرائد “اسامة امسيك” آمر كتيبة 134 ” التابعة للقوات المسلحة الليبية، في الاشتباكات التي اندلعت اليوم بين قوات الوفاق والجيش الوطني في محيط قاعدة الوطية الجوية.

وتمكنت قوات الجيش الوطني من إحباط الهجوم المسلح والذي نفذته قوات الوفاق صباح اليوم الثلاثاء، وأشارت مصادر اعلامية َإلى أن آليات تابعة لقوات الوفاق تراجعت إلى مدينة زوارة و طرابلس بعد فشل الهجوم.

وبحسب المصادر فإن الرائد ( أسامة امسيك ) من مواليد 1983 ومن سكان مدينة الزنتان عسكري برتبة ( رائد ) من مدينة الزنتان .

وبحسب المصادر فإن إمسيك لم يخرج من قاعدة الوطية منذ عام وأصر على الدفاع عنها، مؤكدةً أن عدة مشائخ تابعة للقيادي بالوفاق “أسامة الجويلي ” تواصلت معه بهدف تسليم قاعدة الوطية، ورد على هذه الاتصالات بـ” لن نخرج منها إلا شهداء”.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الله يرحمه ويغفر له .. مات بطلا علي يد الخوارج قبحهم الله وانتقم لنا منهم

  • هناك فرق كبير وهناك بون ساشعه بن أسامه أمسيك الرجل الوطني الشهيد الصائم وبين البضله أسامه جويلي الوطي المرتشي المهرب ( أسامه أمسيك رجل شريف وأسامه جويلي عميل وواطي ومنحط أسامه من الرجال الذين قيل عنهم بسم الله الرحمن الرحميم (( لله رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه الي منهم من قضي نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبدله ٠٠٠٠ الي جنات الخلد أيها الشهيد البطل والخزي لأسامه لجويلي الذي كان يساومك علي تسليم القاعده للعملاء والخونه وأبيت التسليم ورفضت المغريات وهأنت تصدق وعدك لله لن تخرج منها إلا شهيدا فألف رحمه ورحمه علي روحك الطاهره الزكيه والف لعنه ولعنه علي جويلي معبوص الكلب الامعه التابعه لتيار الخونه من أشباه الرجال

  • ان لله وإن إليه راجعون
    رحمة الله على شهيد الوطن اسامة امسيك عاش بطلا ومات شهيد بادن الله

  • الله يرحمه ويوسع الله عاش شريفا ومات شهيدا دفاعا عن الوطن تمسك بمبداه
    واستشهد من أجله فنال الشهادة ونال الاندال الخزي والعار فالمجد والخلود للشهداء ولن يمحى اسم أسامة امسيك البطل من ذاكرة الليبين الشرفاء فهنيا له الشهادة ونطلب من المولى العلي القدير أن يحسبه من الشهداء ويعوض الوطن فيه خيرا وقد خلف لعائلته الفخر والعزة والمجد وانا لله وانا اليه راجعون .