اخبار ليبيا الان

غويلة: هيئة الأوقاف والعباني أصابهم مرض شيخهم ربيع بتبرئهم من مذهبهم

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

هاجم عضو هيئة علماء ليبيا ودار الإفتاء الداعمة للجماعات الإرهابية، عبدالباسط غويلة، هيئة الأوقاف التابعة لحكومة الوفاق.

غويلة قال في منشور له، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “يبدو أن هيئة الأوقاف وعلى رأسهم لعباني أصابهم مرض شيخهم ربيع “لا أدري لا أذكر”، فهم ينفون عن أنفسهم أنهم مداخلة وأنهم ينتمون للمذهب المالكي”.

وذكر“نذكركم أنكم مداخلة أقحاح، فلماذا تتبرءون من مذهبكم فهل نسيتم ذهاب لعباني لزيارة الأعتاب المدخلية وأخذ البركة من شيخه؟، ولعله حصل على صك الغفران، لينال به حب آل سلول، ويدخل الجنة بغير حساب”.

وأردف “صدق القذافي عندما قال “تحيا دولة الحقراء” وهو يقصد أمثالكم يا لعباني ويا مداخلة يا من تلمزون الناس بما ابتلاهم الله به، وتستهزءون بخلق الله تعالى ولا توقرون كبيرًا، ولا شيخًا، ولا عالمًا، ولا محفظًا للقرآن، والله إن من أبجديات التربية والبيتية، عدم الاستهزاء بالعباد ولو كانوا كفارًا، فكيف برجل أكبر منك سنًا، وأكثر علمًا ، قد شهد له القاصي والداني بعلمه وفضله، إلا ربيعكم الطعان الهماز اللماز، في علماء الأمة جميعًا”.

وأصدرت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة لحكومة الوفاق مذكرة للرد على ما أسمتها “الادعاءات السبعة” للمُفتي المعزول من قبل مجلس النواب الصادق الغرياني، ومحمد أبو عجيلة، بعد هجومهم على الهيئة والعاملين بمكاتبها.

واتهمت الهيئة، في مذكرتها، الغرياني بالتسبب في التعدي على مكتبي الأوقاف بزليتن والخمس، وإشعال الفتنة بين أهالي هذه المناطق؛ بسبب تصريحاته، ما تسبب في نشر حالة من الفوضى حولها وإغلاقها بأكوام الرمال.

واعتبرت الهيئة أن الغرياني سوّى بين السلفيين الموالين لحفتر والمقاتلين معهم وبين غيرهم من شباب مدينة طرابلس والعاملين بالهيئة ومكاتبها، وبنى على ذلك عداءه المحموم على الهيئة، وأرجعت ذلك إلى أمرين؛ أولهما إما أن الغرياني لا يعرف منهج الصحابة ومن تبعهم ومن انتسب إليهم علما وعملا، أو أنه لا يعرف رئاسة الهيئة والعاملين بها فسوّى بينهم وبين من دعم العدوان وشرعه وشارك في سفك دم الأبرياء من خلاله.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لو وجدوك انت والغرياني تستحقان الأحترام لكان احترموكما ولكن وجدوكم معاتيه عديمي المبدأ وفاقدين الشرف فعلي ماذا سيحترموكما الليبيين فأنت في الحضيض وفي الأسفلين

    • ربي يحفظكم ويثبتكم اخوكم في الله النقيب عبدالحميد العوامي السلفي والله انه قد كفروني علنا والله على ماأقول شهيد.

  • اتحدى هذا الشيخ المعتوه ان يكون قد فهم اول ركن للاسلام ويعمل به لان بدونه ﻻقيمة للعمل بباقى اركان الاسلام فويل للمصلين من امثالك المتافقين والمفلس ياتى بصلاة وزكاة وصيام وحج ويطرح فى النار لانه سفك دماء المسلمين فانتم مفلسون واول من يسعر بهم النار منهم من يدعى انه عالم ومن يدعى انه شهيد ومن يدعى انه ينفق فى سبيل الله هؤلاء يصلون ويصومون ومع ذلك يدخلون النار اول ناس لماذا لانهم لم يعملوا بالركن الاول للاسلام ولا يقوله فقط دون العمل به لقوله تعالى كبر مقتا عند الله ان تقولوا مالا تفعلون
    فشهادة ان لا اله الا الله تعنى ان يكون عملك خالصا لوجه الله ولا يخشى الناس كخشية الله او اشد خشية مثل عبيد المرشد من الخوان او عبيد اردوغان وان محمد رسول الله وبالطبع رسالة رسولنا الكريم محددة بقوله تعالى وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ومن لايرحم الناس لايرحمه الله انظر لنفسك ياشيخ المتنطعين واسألك نفسك لحساب من تعمل وتحصل على المال الحرام بالطبع من قطرائيل لمصلحة الصهاينة فى زرع الفتنة بين المسلمين عن طريق مفتت الديار الحمار الغريانى ودار الافتراء على المشايخ الربانيين الذين انعم الله عليهم فى مواجهة المغضوب عليهم كلاب اليهود كلاب قطرائيل والضالين كلاب الانجليز

    • ربي يحفظكم ويثبتكم اخوكم في الله النقيب عبدالحميد العوامي السلفي والله انه قد كفروني علنا والله على ماأقول شهيد.

  • انا اعرف هدا المعتوه جيدا هو مريض بداء النقص مند صغره حقود وعديم الثقه بالنفس

    • ربي يحفظكم ويثبتكم اخوكم في الله النقيب عبدالحميد العوامي السلفي والله انه قد كفروني علنا والله على ماأقول شهيد.

  • اكثر انسان ساهم فى خراب ليبيا بتحريضه على القتل قتل حتى ابنه وعندما حققوا معه الكنديين اللى يحمل حنسيتهم مثل دور الحمل هذا المنافق الضال

    • ربي يحفظكم ويثبتكم اخوكم في الله النقيب عبدالحميد العوامي السلفي والله انه قد كفروني علنا والله على ماأقول شهيد.

  • هذا الآفاق عبدالباسط غويلة لا يعرف من الدين إلا اسمه ولا من الفقه الا رسمه وهو داعشي مجرم يحرض على سفك الدماء والدبح وهو من أنصار الميكانيكى وسام بن حميد الذى أصبح بين عشية وضحاها داعية إسلامي كبير وفقيه دين وكذلك الذى كان يغير فى زيت السيارات بوكا أصبح فقيه دين ويتم تابينه بميدان الشهداء بعد أن قتل الابرياء ببنغازى وهذا هو غويلة الجاهل عدو الله والرسول ويدعى هو والكلب الغرياني زورا وبهتانا انهم مالكيين وفى واقع الحال أعمالهم واحاديتهم تطابق اعمال الخوارج الذين مدح رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم من يقتلهم بقوله طوبى لمن قاتلهم أو قتلوه .

    • ربي يحفظكم ويثبتكم اخوكم في الله النقيب عبدالحميد العوامي السلفي والله انه قد كفروني علنا والله على ماأقول شهيد.