اخبار ليبيا الان

شحنة إيطالية مجهولة الحمولة تصل مصراتة قادمة من روما… تثير التساؤلات حول الدور المشبوه للطليان في ليبيا

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

رصدت صحيفة “الساعة 24” هبوط طائرة شحن إيطالية مجهولة الحمولة على مدرج القاعدة الجوية بمدينة مصراتة مساء اليوم الجمعة قادمة من العاصمة الإيطالية روما.

وفي ذات السياق، لم تعلن أي من الحكومة الإيطالية أو حكومة فائز السراج عن محتوى الشحنة، التي جاءت إلى مصراتة، بعدما شن نائب رئيس حكومة الوفاق أحمد معيتيق هجوما على إيطاليا، متهما إياها بأنها اتخذت خطوات خاطئة كثيرة بحق ليبيا بسبب “الافتقار إلى المنطق والإستراتيجية السياسية”.

وقال معيتيق في حوار لصحيفة “لا ريبوبليكا”، أمس الخميس، إن إيطاليا “لا تعرف ما تريده من ليبيا”، وأن روما “بسبب الافتقار إلى المنطق والإستراتيجية السياسية، تفقد شريكا في المتوسط​​، سيكون من الصعب استعادته في المستقبل”.

واعتبر أن “إيطاليا خلال الـ24 شهرا الماضية اتخذت خطوات خاطئة كثيرة”، رغم أنها كانت “لفترة طويلة منذ 2011، وأيضا لسنوات عديدة سبقت ذلك، الدولة الأوروبية الأقرب إلى ليبيا”.

وفي إشارة إلى هجوم قوات “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر على طرابلس، قال معيتيق “في لحظة الحاجة اقتربت حكومات أخرى إلينا وساعدتنا”، مؤكدا أن المسألة ليست “أسلحة”.

وتابع: “نحن نتحدث عن اللحظات الصعبة التي مررنا بها عندما فهمت العديد من الدول أننا كنا في لحظة حرجة للغاية، لم يكن هناك دعم سياسي من إيطاليا التي لم تهتم بالرهان، في نوفمبر 2019، أدى هجوم حفتر إلى انهيار طرابلس تقريبا، وفي تلك اللحظات بالذات، فتح القادة السياسيون الإيطاليون حوارا مع حفتر”.

وشهدت المنطقة المجاورة لمقر السفارتين الإيطالية والتركية (متجاورتان) في طرابلس قصفا صاروخيا مساء أمس الخميس، وعلى الفور وجه فائز السراج أصابع الاتهام إلى القوات المسلحة العربية الليبية بالمسؤولية عن القصف، وأجرى اليوم الجمعة اتصالين هاتفيين بالسفيرين للاطمئنان عليهما بحسب وسائل إعلام موالية له.

وعلى إثر ذلك، جدد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو في تصريحات الجمعة لوكالة أنباء أكي، إدانته “للهجمات المتكررة على المدنيين” متهما الجيش الليبي بالوقوف وراءها، زاعما أن آخرها طال أيضا منطقة حول مقر إقامة سفير روما (في طرابلس)، كما تسبب في مقتل شخصين على الأقل، على حد ادعائه، متجاهلا سيطرة المهربين والمجموعات المؤدلجة على مدينة صبراتة، ومن أخطرهم الشهير بالعمو، والذي يعد أحد أبرز تجار البشر، ويقاتل تحت شرعية حكومة الوفاق.

في المقابل أكد الناطق باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري أن القوات المسلحة تعهدت بحماية البعثات والشركات الأجنبية ومقار السفارات، مشيرا إلى أن القيادة العامة تماما أن العصابات الإرهابية لا تتوانى عن ارتكاب جرائم وأفعال قذرة ضد السفارات الأجنبية والهيئات الدولية من أجل تأليب الرأي العام الدولي على القوات المسلحة، وأهداف الحرب التي تخوضها ضد التكفريين والعصابات الإجرامية.

وتابع الناطق باسم الجيش الليبي: “إن ما شهدناه من استهداف لبعض السفارات في طرابلس خلال يوم الخميس يأتي في هذا الإطار، وعليه، تنفي القيادة العامة نفياً قاطعا قيامها بهذه الأفعال التي تنافي المواثيق والقوانين والأعراف الدولية”.

وواصل: “كما نود أن نذكّر الجميع بأن طوال السنوات الماضية وقبل أن تبدأ عملية طوفان الكرامة كانت السفارات والبعثات الأجنبية عرضة للاستهداف والاعتداء والسرقة والنهب من المليشيات المسيطرة على العاصمة”.

لكن الدور الايطالي ليس بجديد في دعم المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون في ليبيا، ونشاط روما الكبير في غرب ليبيا، حيث أكدت وزيرة الدفاع في الحكومة الإيطالية إليزابيتا ترينتا في أغسطس من العام الماضي، أن الجنود الإيطاليين في مدينة مصراتة ليسوا هدفًا للهجمات لأي من طرفي النزاع المسلح الراهن في ليبيا، ونقلت حينها وكالة “آكي” عن المسؤولة الإيطالية ، أن “وجود المستشفى (العسكري) الإيطالي (في مصراتة) لا يزال مهمًا نظرا للأنشطة التي يقوم بها لصالح الشعب الليبي”، مشيرة إلى أنه “في وضع لا توجد فيه أي إمكانية لحل النزاع عسكريًا، ولا يمكن تحقيق السلام والاستقرار الدائمين ووضع حد للأزمة الإنسانية إلا بالحل السياسي”.

الوسوم

إيطاليا الجيش الليبي السفارة الإيطالية السفارة التركية اللواء المسماري روما فائز السراج قصف ليبيا مدينة مصراتة مليشيات العمو

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • دور ايطاليا القذر فى ليبيا واضح للجميع ولكن فى النهاية ايطاليا اول من سيدفع ثمن دعم الارهاب عندما ينتقل الالاف من المرتزقة السوريين الى ايطاليا عبر صبراته فى امواج هجرة ويقتلوا الطليان هناك املا فى السيطرة على روما كنا هو موجود فى مواقع اسلامية عديدة استناد الى حديث موقوف
    فتح القسطنطينية وروما
    وردت أحاديث شريفة تخبر بفتح القسطنطينية وروما، ونورد هنا منها ما وافق شرطنا الذي شرطنا، وذلك كما يلي:
    حديث عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما: عن أبي قبيل قال: كنا عند عبد الله بن عمرو بن العاص، وسئل: أي المدينتين تفتح أولاً القسطنطينية أو رومية؟ فدعا عبد الله بصندوق له حلق، قال: فأخرج منه كتاباً، قال: فقال عبد الله: بينما نحن حول رسول الله صلى الله عليه وسلم نكتب إذ سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي المدينتين تفتح أولاً قسطنطينية أو رومية؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مدينة هرقل تفتح أولاً يعني قسطنطينية.
    شرح الحديث: في هذا الحديث الشريف بشارتان لهذه الأمة بفتح القسطنطينية وقد فتحت، والثانية بفتح روما عاصمة إيطاليا، وهي قادمة بعون الله تعالى، وهذا يدلل على أن الأمة ستعود إلى دينها، وتكون فتية فاتحة يفتح الله تعالى عليها في قادمات الأيام بما شاء، وهذا يملأ نفس المؤمن بشراً وأملاً، ويدفعها إلى إعادة صقل نفسها من جديد لتعود إلى أيام مجدها السالفة لتعود فاتحة للبلاد والقلوب، توصل إليها دعوة الإسلام، وتسوس الناس بالقرآن لتصل ما كان فعله سلفها الصالح رضوان الله عليهم، ولتقيم الحجة على الناس بوصول هذا الدين إليهم، ولينعم الناس معها بظل دولة الإسلام، وبركة القرآن أسأل الله أن يحقق لأمتنا ما فيه الخير أنه على ما يشاء قدير.

  • من حق مدن غرب ليبيا دات تلتي سكان ليبيا طلب الدعم الخارجي في التصدي للغزو الامارتي المصري وعملائهم كالمجرم حفتر فهدا المجرم بتقارير الامم المتحدة يستعين بالدعم الروسي المصري الامارتي الاردني السوداني

  • غرب ليبيا كله وبقوة مع الدعم الدولي من الدول الصديقة كتركيا وايطاليا في التصدي للعصابات المجرم القادمة من 1200كم —–طالما المجرم يستعين بمصر وفرنسا وروسيا ومرتزق السودان وهو المعتدي والفئة الباغية

  • الى الاخوانى المصراتى الغبى فخر لحفتر ان يعمل مع مصر فهو حارب معها فى حرب اكتوبر وحصل على اعلى وسام ومصر هى من تدخلت لدى تشاد للافراج عنه من الاسر اما انتم ياخوان عملاء من عملاء انجس خلق الله كلاب بنى صهيون اردوغان وتميم بن موزه الا تتحشمون ياحقير فمصر ارض الانبياء وتركيا ارض الدعارة النجسة ومصر سار على ارضها انبياء الله ادريس ويعقوب ويوسف وموسى وعيسى عليهم جميعا السلام ومنها تزوج رسول الله ماريا وانجبت ابنه الوحيد ابراهيم الذى توفى صغيرا وعلى ارض مصر الطاهرة تجلى الله عز وجل بنوره على ارضها وكلم موسى تكليما مما يدل على انك حقير ان اردوغان وتميم زارا اسرائيل عدة مرات وتربطهما علاقات قوية بينما لم يذهب حاكم الامارات ولا السيسى الى اسرائيل ولا مرة وحسنى مبارك ذهب مرة واحدة فى واجب عزاء رابين اتفوووه عليك اخوانى غبى فمصير الخوان كما حدث فى مصر والسودان اين هما الان فى السجون

  • مما يدل على ان الاخوانى المصراتى الحقير كذاب اشر ومجرد بغبغات بلا عقل ان الواقع على الارض يثبت كذبه فاقوى الجيوش التى تحارب الخوان فى طرابلس اللواء التاسع من ترهونة التابعة لطرابلس الكبرى ومعظم المحاربين بقاعدة الوطية من الزنتان والرجبان ومدن من الغرب الليبى ومن طرابلس التى رفض اهلها القتال مع المليشيات الارهابية والا ما احتاجوا جلب مرتزقة من شر خلق الله الارهابيين ويدفعوا لهم المال فطرابلس اكبر المدن كثافة سكانية لو كانت داعمة للخوان لما احتاجت سوى السلاح فقط ولكن معظم اهلها داعم للجيش الوطنى ومعتقل منهم الالاف ظلما وراينا اعتراف تاجر مصراتى بان شباب طرابلس يرفضون القتال معهم وتوعدهم بالدمار ياحمار عرفت انك حمار بلا عقل !!!

  • دويلة مصر والامارات القزمية تتدخلان في شئون ليبيا بدعمهم للامريكي المجرم الاسير حفتر بس هيهات خابت مساعيهم ورحوا شلتت ففقدوا مدن غريان و في ساعات صبراتة وصرمان ورقدلين والعجيلات والجميل فعلا الحفاترة جبناء