اخبار ليبيا الان

ماهي اهمية قاعدة “عقبة بن نافع” .. ولماذا تسعى قوات “الوفاق” للسيطرة عليها؟

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

تحظى قاعدة عقبة بن نافع الجوية “الوطية” بأهمية إستراتيجية، نظرا لموقعها حيث تقع جنوب مدينة العجيلات وتبعد عن الحدود التونسية بحوالي 30 كلم وبإتجاة مطار طرابلس الدولي 120 كلم وإلي طرابلس 130 كلم ومساحتها التي تبلغ 10 كيلومترات.

وأسست قاعدة الوطية بناء على أساس تحصينات التضاريس الجغرافية بالإضافة إلى إنشاء تحصينات خارجية وتعتبر ذات بنية عسكرية كبيرة تسمح لاستيعاب وايواء 7 الآف عسكري ،وتعد القاعدة العسكرية الوحيدة في ( ليبيا ) التي لا علاقة للطيران المدني بها .

ونظرا لتلك الأهمية تحاول قوات الوفاق وبإيعاز من تركيا السيطرة عليها مدعومة بالمرتزقة السوريين لجعلها قاعدة لهم في شمال إفريقيا وخاصة اقترابها من الحدود التونسية وعلاقة الإخوان في تونس بالحكومة التركية .

وشنت قوات الوفاق وبأوامر وإيعاز قيادات سياسية وعسكرية تركية لعناصر الوفاق مدعومة بالمرتزقة السوريين بالتحرك إتجاة قاعدة عقبة بن نافع ” الوطية ” لإجل السيطرة عليها في فجر الثلاثاء 5 مايو 2020 .

وبحسب مصادر فإن الهجوم كان يعد له منذ فترة طويلة وخلال عمليه الإعداد والتجهيز تنفذ الطائرات المسيرة التركية غارات متواصلة وكانت تستهدف من خلالها نقاط وتمركزات القوات المسلحة المرابطة في محيط القاعدة وليس القاعدة نفسها.

وكما حدث الهجوم على منطقة ترهونة، بنفس الآليه والتحرك الذي حدث فيه، حدث تماما في الهجوم على قاعدة ” الوطية ” بإختلاف الإشارات أو العلامات التي وضعت على الأفراد والآليات.

ويرى مراقبون أن قوات الوفاق تسعى للسيطرة على القاعدة بهدف الانتقال للسيطرة على منطقتي الرجبان و الزنتان التي تميل بالولاء للجيش الوطني، فيما اصدر المجلس الرئاسي بياناً ظهر امس الجمعة مؤكدا أنه لا يسعى لاستهداف المكونات الاجتماعية والقبائل، إلا ان الطيران المسير عاود تحليقه وقصف اهداف مدنية في الرجبان سقط على إثرها ضحايا مدنيين وضباط تابعين لمديرية الأمن .

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اوهام الخوان اكبر من حجمهم وهذا سبب هزائمهم فى كل مكان فكما قال واحد مقرب منهم وهو السويحلى ان حجمهم ضئيل حوالى 7% ولا يمكن لهم السيطره على اكثر من تسعون بالمائة من الرافضين لهم فمن المستحيل ان تبتلع نملة فيل لكن من الممكن للفيل ان يدوس على النملة !!!

  • بنفس العقلية الغبية طمع اردوغان فى جزيرة سواكن السودانية لتكون قاعدة تركية فى البحر الاحمر واهداها له الاخوانى الحقير حسن البشير واستردها الشعب السودانى بعد الثورة وقاعدة الوطية استردها الشعب الليبى عقب ثورة الفاتح من الامريكان فكيف يطمع فيها اردوغان فهى مقبرة للخوان ولن يدخلوها ابدا اذا كانوا فاشلين فى الوصول لاسوار مطار طرابلس فى عقر دارهم فى طرابلس واردوغان بيحلم وسبكون سقوطه فى تركيا بسبب اطماع الخوان الوهمية ونهايته اما السجن او السحل من القصر للقبر