اخبار ليبيا الان

بعد اتهامات سيّالة.. المسماري: الجيش الوطني لازال على تعهده بضمان حماية البعثات الدبلوماسية

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

جدد الناطق باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، تأكيد قيادة الجيش الوطني الليبي على تعهدها بحماية مقار البعثات الدبلوماسية كالسفارات الأجنبية ومقرات الهيئات والبعثات الدولية وكذلك مقرات الشركات الأجنبية ومؤسسات الدولة في العاصمة طرابلس.

وأشار المسماري، في بيان، إلى أن عمليات الجيش الوطني “تستهدف حماية الوطن وضيوفه من الإرهاب والعصابات الإجرامية لتبرهن لليبيين والمجتمع الدولي أنها تقاتل من أجل السلام والأمن والاستقرار”.

وقال، إن القيادة العامة “تعي تماما أن العصابات الإرهابية لا تتوانى عن ارتكاب جرائم وأفعال قذرة ضد السفارات الأجنبية والهيئات الدولية من أجل تأليب الرأي العام الدولي على القوات المسلحة وأهداف الحرب التي تخوضها ضد التكفيريين والعصابات الإجرامية، وما شهدناه من استهداف لبعض السفارات في طرابلس خلال يوم الخميس يأتي في هذا الإطار”.

وأوضح المسماري، أنه “طوال السنوات الماضية وقبل أن تبدأ عملية طوفان الكرامة كانت السفارات والبعثات الأجنبية عرضة للاستهداف والاعتداء والسرقة والنهب من المليشيات المسيطرة على العاصمة”، مشددًا على أن الهجمات عليها يتنافي مع المواثيق والقوانين والأعراف الدولية.

أتى ذلك بعد أن اتهم وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد سيّالة، قوات الجيش الوطني، بتوجيه ضربات يوم الخميس بالقرب من محل إقامة السفيرين الإيطالي والتركي لدى ليبيا.

وقال سيّالة، في تصريح نشرته وزارة خارجية الوفاق على فيسبوك، “إن قصف ميلشيات حفتر على طريق الشط كان قريبا من محل الإقامة للسفيرين الإيطالي والتركي وهو ما يخالف القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني الذي يدعو لحماية البعثات الدبلوماسية”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك