اخبار ليبيا الان

مصادر عسكرية تكشف تفاصيل جديدة حول مقتل رئيس مخابرات حكومة الوفاق عبدالقادر التهامي

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

أعلنت مصادر عسكرية ليبية، الأحد، عن مقتل عبدالقادر التهامي رئيس مخابرات حكومة الوفاق بالعاصمة طرابلس على يد قوات تابعة للحكومة.

وقال العقيد محمد فرج عثمان بالمركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة بالجيش الوطني الليبي، إن “التهامي رئيس مخابرات حكومة الوفاق لقي حتفه على يد مجموعة تنتمي لقوة الردع التابعة لفتحي باشأغا”.

وبحسب مصادر اعلامية فقد سارعت صفحات ومواقع محسوبة على وزير داخلية الوفاق فتحي باشأغا بإعلان وفاة التهامي بسكتة قلبية.

يأتي هذا بعد تداول أنباء حول إلقاء القبض عليه مساء يوم السبت في طرابلس.

ولم يتسن للمشهد الليبي التأكد من مصادر مستقلة بشأن هذا الأمر.

وتشهد طرابلس منذ فترة مناوشات مكتومة بين فايز السراج وفتحي باشأغا فيما يبدو أنه صراع على النفوذ داخل الحكومة المسيطرة على العاصمة، حسب مراقبين.

وأواخر شهر فبراير الماضي قال فتحي باشاغا، وزير داخلية الوفاق، إن (جهاز المخابرات) تعرض للاختراق من قبل ميليشيا، لم يسمها، في إشارة إلى النواصي.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • هذه مواضيع داخليةً وخاصة بالامن الداخلي للدولة وليست الاخبار العامة ..,!!!
    ربما الشخص في مهمة رسمية سرية خاصة بأمن الدولة .. ليش ألي تسمعوه تقولوه بدون هدف … !!! زي الببغاء . سبحان الله .

    • ههههههههههههههههههه دي عاملة زي الاخوان اللي لسه بينتظروا مرسي يرجع القصر

  • انت غبى جدا كيف يسافر بعد ان مات ووصلت جثته الى اهله فموته مؤكده الخلاف على من قتله وليس مفقودا حتى بكون فى مهمة سرية عرفت انك انت بغبغان !!!

  • اى بغبغان اخوانى مثلك ممكن يصدق ان عزرائيل اخذه فى مهمة سرية وبعد سيعود من جديد كما يعتقد المسيحى بان المسيح قتل وقام من الموت عكس المسلم المؤمن بان المسيح لم يقتل اصلا بل توفى بمعنى نائم حتى ينزل الى الارض مرة اخرى فالميت لا يعود الا يوم القيامة واهل الكهف لم يموتوا بل كانوا نائمين بدليل انهم كانوا يقلبوا ذات اليمين وذات الشمال

    • رحمة الله عليه وهو رجل امن فى النظام السابق ما كان عليه يرجع للعمل مع أعداء قيام الدولة ويكرهون أى رجل امن لانهم فى نظرهم مرتدين وجب قتلهم وهذا هو ديدنهم .

  • الخنازير الارهابيين الاتراك بقيادة العميل السراج كيف لا يخونون قائد منهم وهم من خانو شعبهم وبيع ليبيا للعثمانيين وبما المقتول خائن فربى يزيدهم