اخبار ليبيا الان

خارجية الحكومة الليبية: القوات المسلحة تحارب لإنهاء الفوضى والمليشيات وإرساء السلام

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أكدت وزارة الخارجية العربية نفي القوات المسلحة العربية الليبية استهداف بعض المقارّ الدبلوماسية في العاصمة طرابلس، والذي يعد سلوكا منافيًا للمواثيق والقوانين والأعراف الدولية.

وشددت الوزارة في بيان لها اليوم الاثنين على أن هدف الشعب الليبي والقوات المسلحة العربية الليبية تحرير العاصمة من الإرهاب والمليشيات، والخارجين عن القانون، والمرتزقة الأجانب، وإنهاء العدوان التركي على بلادنا؛ بهدف إقامة الدولة المدنية الديمقراطية، دولة المؤسسات والقانون، دولة كل الليبيين من دون فوضى السلاح ولا إرهاب.

وأشارت الخارجية الليبية في بيانها الذي اطلعت “الساعة 24” على نسخة منه، إلى تعهد القيادة العامة في تقدمها نحو طرابلس بشكل مباشر بحماية الأماكن الدبلوماسية، كالسفارات الأجنبية، ومقار الهيئات والبعثات الدولية في العاصمة، وكذلك مقار الشركات الأجنبية، ومؤسسات الدولة.

ونوه البيان إلى أن ما يحدث من اعتداء لا تقوم بها إلا المليشيات الإرهابية والمرتزقة الأجانب في العاصمة طرابلس، في محاولة يائسة لخلط الأوراق، خاصة أن هذه المليشيات رفضت الهدنة الإنسانية؛ ما يدل على استمرارها في أعمالها العدوانية التي لا تحترم فيها قانونًا ولا أعرافًا ولا مواثيق دولية.

وقال إن عمليات القوات المسلحة تستهدف حماية الوطن والمواطن وضيوفه من الإرهاب والعصابات الإجرامية؛ لتبرهن لليبيين والمجتمع الدولي على أنها تقاتل من أجل السلام والأمن والاستقرار، وإنهاء فوضى السلاح والمليشيات والخارجين عن القانون.

ودعت وزارة الخارجية بالحكومة الليبية المجتمع الدولي، وعلى وجه الخصوص البعثة الأممية والاتحاد الأوروبي، إلى إدانة التدخل التركي الهمجي السافر في ليبيا، والمذابح التي حدثت في صبراتة وصرمان والرجبان والجميل على يد المستعمر التركي ومرتزقته، وحصار ترهونة وقصف المدنيين في قصر بن غشير، وضرب قوافل السلع الغذائية في مدينة الأصابعة وبني وليد، وقوافل الوقود المتجهة إلى المواطنين المدنيين، والقتل الذي طال حتي الحيوانات، وغيرها من الجرائم التي تصل إلى جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية.

الوسوم

الجيش الليبي السفارة الإيطالية السفارة التركية المليشيات طرابلس فائز السراج

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك