اخبار ليبيا الان

يونس: المعاقب دولياً بادي خسر معسكر اليرموك سابقاً ووجوده قرب الوطية لن يغير من الأمر شيئًا

ليبيا – قال المحلل العسكري والخبير الليبي العميد محمد يونس إن المحتل التركي والمليشيات الإرهابية ستحشد قواتها في مناطق العجيلات والعسة وجنوب الجميل استعدادا لهجوم إرهابي على قاعدة الوطية الجوية غربي البلاد. 

يونس وفي تصريح لموقع “العين الإخبارية” أمس الثلاثاء أوضح أن المحدد الرئيسي لتقدم أو تراجع المليشيات يعتمد على الحشد واستمرار الإمداد، مؤكدا أن هذا الهجوم سيفشل في حال تمكنت القوات الجوية للجيش الوطني من ضرب هذه الخطوط وتدميرها  واستهداف القوة الأمامية، وبالتالي لن يكون أمامهم إلا الفرار.

ولفت إلى أن تواجد الإرهابي المطلوب دوليا صلاح بادي زعيم “مليشيا الصمود” على خط المواجهة بمحاور الوطية لن يغير من الأمر شيئًا كما يروج المرتزقة وإعلام تنظيم الإخوان الإرهابي.

وأكد أنهم هؤلاء الإرهابيين خسروا مواقعهم في العاصمة طرابلس أثناء تقدم الجيش الوطني وكان من بينها معسكر كتيبة طارق بن زياد المعروف بمعسكر اليرموك سابقًا.

وتابع أن وحدات القوات المسلحة تستطيع القضاء على أي تهديدات أمنية غربي العاصمة طرابلس إذا استفادت من طبيعة قاعدة الوطية الجغرافية واللوجيستية، مشيراً إلى أن قوات الجيش عليها استغلال قدرات القاعدة في التمويه والاختفاء ووضع الكمائن الضاربة والتي من شأنها إحباط قدرات العدو التركي ودحر أي هجوم منذ بدايته.

العميد يونس لفت إلى إمكانية تضمين كامل قوة القاعدة في الخطة الدفاعية وتقسيم مهامها على خط المواجهة الرئيسي وخلف خطوط العدو مما يساعد في تدمير  القوة الهجومية بالكامل ويعزز الرصيد التعبوي والمعنوي للجيش في كافة خطوط التماس شرقي البلاد وغربها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك