اخبار ليبيا الان

مقتل شقيقين رميا بالرصاص في صبراتة يرفع معدل الجريمة بعد “اقتحام مليشيات السراج”

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أفادت مصادر محلية في صبراتة بمقتل المواطن نوري النباح وأخيه المبروك، رميا بالرصاص أمام منزل عائلتهما.
وقالت المصادر إن ابن عم المجني عليهما أقدم على التخلص منهما بالقتل اليوم الجمعة بسبب الخلاف على قطعة أرض.

وارتفعت نسبة الجريمة في صبراتة مؤخرا، وذلك بعد اقتحامها من قبل المليشيات المسلحة الموالية لفائز السراج، بدعم تركي وبمساعدة المرتزقة السوريين وعناصر إرهابية بتنظيم شورى بنغازي ودرنة في 13 أبريل الماضي.

وفي 28 أبريل، عُثر على جثة رجل الأعمال أنيس الصادق الوحيشي، مقتولا بـ4 طعنات على مستوى الصدر بواسطة آلة حادة “سكين” داخل منزله الكائن بمنطقة الوادي بمدينة صبراتة.

وذكر الطبيب الشرعي، أن “الوحيشي” البالغ من العمر 49 عاماً فارق الحياة بعد تعرضه لطعنات ليلة أمس الإثنين، حيث عُثر على جثته قبيل آذان المغرب اليوم الثلاثاء داخل منزله.

ولم يُعلم حتى الآن القاتل أو الهدف من القتل، مع العلم أن “الوحيشي” ميسور الحال ويملك هو وزوجتة محل تصميم فساتين الأفراح والأزياء “دار نوانيس للأزياء”.

وعلى عكس مزاعم وزير داخلية حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، بتأمين المدينة بخطط أمنية قوية، وصلت الخروقات الأمنية إلى حد سرقة صندوق الزكاة بالمدينة واقتحام المقار الحكومية ونهب محتوياتها.

كما حصلت “الساعة 24″، في وقت سابق، على صور تكشف نهب المرتزقة التشاديين التابعين لأسامة جويلي لعدد من منازل صبراتة خلال تفتيشها، وذلك بعد دخولهم المدينة ضمن المليشيات المسلحة التابعة للسراج.

الوسوم

المبروك النباح صبراتة فتحي باشاغا معدل الجريمة مليشيات السراج نوري النباح

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك