اخبار ليبيا الان

“العباني”: فليفرح من مكّن الأتراك من الوطية أما نحن نفضل الموت دفاعا عن أرضنا

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أكد محمد عامر العباني عضو مجلس النواب، أن خسارة معركة الوطية لا تعني خسارة الحرب بأكملها، ولكنها صفحة من صفحات المعركة.

وأضاف “العباني” على صفحته الشخصية بموقع “فيسبوك”، بقوله: “لا تعني خسارة حرب، والحرب سجال، وما الوطية بالرغم من أهميتها إلا صفحة من صفحات الحرب، فاليفرح من مكن الأتراك من الوطية، أما نحن فنفضل الموت دفاعا عن أرضنا وعرضنا، إنه شرف دولة ليبيا”.

وكان مصدر عسكري، قد أكد اليوم الإثنين، أن عناصر من المليشيات التابعة لحكومة السراج، مدعومة بغطاء جوي للغزاة الأتراك، دخلت قاعدة عقبة بن نافع الجوية “الوطية”.

وقال المصدر، في تصريحات له: “أكثر من 100 غارة جوية للطيران التركي المسير على مدار الأيام الماضية؛ مهدت للمليشيات دخول القاعدة الجوية”.

وأضاف “المليشيات التي دخلت لقاعدة الوطية، تتكون من عناصر مسلحة من مدن الزاوية ومصراتة وزوارة، واقتحمت القاعدة بعد 100 غارة جوية للغزاة الأتراك”.

وتابع “القوات المسلحة انسحبت من داخل القاعدة بكامل عتادها وأفرادها منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين”.

وأوضح متابعون أن المليشيات سيطرت بدعم تركي جوي وبحري على قاعدة الوطية، مؤكدين انسحاب القوات المسلحة منها.

واستطرد المتابعون “إنما الحرب سجال. كر وفر. فإذا كان للباطل جولة فإن للحق صولات وجولات، فمن ظن أن الباطل سينتصر، فقد أساء الظن بالله”.

وشددوا على أن نشوة انتصار تقابلها صبر هزيمة ولا هزيمة تزاحم صدور الرجال، قائلين: “الأيام بيننا. تحية إجلال وإكبار وفخر واعتزاز لرجال جيشنا المرابطين في ساحات الوغى، والخلود والعزة لشهدائنا الأبطال”.

ونقلت مليشيات «عملية بركان الغضب»، عن أسامة جويلي آمر غرفة العمليات المشتركة بمليشيات السراج، قوله: “«قواتنا البطلة» سيطرت على قاعدة الوطية الجوية”، بحسب تعبيرها.

الوسوم

مجلس النواب محمد عامر العباني معركة الوطية مليشيات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • Avatar يقول شعار الجيش الليبى : النوم والهدنه من طرف واحد وتلقى الضربات هو افضل وسيله للانتصار. ههه:

    واليوم او غدا ترهونه وبنى وليد .. فشعار جيشنا البطل الكيوت للمرحله .. الهدنه من طرف واحد وتلقى الضربات المتواصله هو افضل وسيله لتحقيق النصر ههههه

  • هذه نتائج الهدنه الخرقاء التعساء فالدفاع عن الوطيه من المفروض ليس اليوم بل هو في ايام بدايه وصول الاسلحه للمليشيات الارهابيه فلو تم قصفها وهي في صناديقها بالمطار او بالميناء كان من الممكن ان نكون قد دافعنا عن الوطيه وغيرها ولكن الجيش ترك امدادت العدو تصل اليه وهو يتفرج بدون ما يقصفها وكان مشغول بالتغزل بالهدنه وجمال الهدنه وبهاء الهدنه فالدفاع عن الوطيه المفروض زمنه ليس اليوم الدفاع الوطيه زمنه كان يتلخص في قصف أي امداد تركي كان يآتي ايام وطائران الجيش متفوق في سماء المعركه ذاك هو الوقت الحقيقي للدفاع عن الوطيه ولكن كان الجيش مشغول بغرامه بالهدنه وبالتغني بالهدنه كان عليه حد البلاء قبل وقوعه وعدم ترك فرصه للعدو لكي ينعم بتنزيل السلاح بشكل مريح وهو في مآمن من قصف الجيش له لأن عطل قدراته وشل كامل نشاطاته