اخبار ليبيا الان

غرفة عمليات الكرامة تكشف سبب الانسحاب التكتيكي للقوات المسلحة من قاعدة الوطية

طرابلس 18 مايو 2020 (وال)- كشفت غرفة عمليات الكرامة اليوم الإثنين، تفاصيل الأحداث التي وقعت في قاعدة الوطية غربي البلاد، وقيام القوات المسلحة بانسحاب تكتيكي منها بشكل دقيق ومدروس جيدًا”.

وقال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة – في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك – إن “انسحاب القوات المسلحة من قاعدة الوطية ما هو إلا مناورة تراجعية اختيارية وكثيرة الحدوث في سياق المعارك، ولهذا فالتكيفات التكتيكية تتبع حالة المد والجزر في الأحداث، وفي التغييرات التي تطرأ على النسبة في القوة، وأن الانسحاب المؤقت هو أحيانًا ضروري بل ومرغوب، فهذا سبيل للإعداد والتحضير إلى نجاحات كبيرة في المستقبل، والظروف تدعو أحيانًا إلى التراجع خطوة، لاستطاعة التقدم بعد ذلك خطوتين، والمقاتلة في حالة الانسحاب صعبة وتتطلب معرفة وضبطًا صارمًا وخبرة عسكرية عالية بشكل مدروس وآمن”.

وأضاف المركز الإعلامي أن الانسحاب يجب أن يكون سريع، بحيث يضمن الابتعاد عن العدو دون أن يتمكن العدو من المطاردة أو الالتفاف، أو وضع الكمائن على طرق الانسحاب، وهي عملية صعبة تحتاج إلى خطة محكمة وبسيطة وسهلة التنفيذ، بحيث يجري الانسحاب بناء عليها.

وأوضح المركز الإعلامي أن ما حدث في الساعات الماضية في قاعدة الوطية، كان دقيقًا وسريًا ومدروسًا جيدًا، حيث شمل 1000 آلية ومدرعة، وغرفة عمليات متنقلة، ومعدات عسكرية دقيقة لم تتحصل المليشيات على واحدة منها، وسحب كل الطائرات ومنظومات الدفاع الجوي، والمستشفى الميداني، وكل الأطقم الطبية وسيارات الإسعاف، لم تعثر المليشيات إلا على منظومة واحدة متضررة محطمة، وطائرات الخردة تعود لعام 1980.

وتابع المركز الإعلامي: “انسحاب 1500 جندي، ولم يتم أسر المليشيات أي جندي واحد، وهنا يكمن الفرق بين الانسحاب التكتيكي والهروب، بنقطتين فقط وبشكل مُبسط”.

وأشار المركز الإعلامي إلى أن عملية الانسحاب؛ هي جزء من الخطة العسكرية، بحيث تكون مدروسة بشكل جيد، ويُطبق ذلك الجزء بعد إتمام العملية كُليًا، أو لاستعادة القوة والرجوع لأرض المعركة بخطة ممنهجة بأقل الخسائر.

وذكر المركز الإعلامي أن الهروب؛ هو فعل ناتج عن خوف وقلة يقين بصدق القضية، مما يُؤدي إلى عدم مواجهة العدو، وترك ساحة القتال وترك الأسلحة والآليات والجنود.

وأضاف المركز الإعلامي أنه في النهاية للحقيقة؛ قاعدة الوطية ليست ذات أهمية عسكرية في الوقت الحالي، لكنها انجاز معنوي مهم جدًا للميليشيات. (وال- طرابلس) ر ت

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك

تعليقات

  • Avatar يقول د ا ع لأهلنا بليبيا الشقيقة ان شاء الله سيهزم الجمع ويولون الدبر-ياسراج ياسراق ياتركي لن تكون ابدا وزمرتك من جلدة الليبين ياخونة:

    كلنا عرب نثق في الجيش العربي الليبي
    المنتصر بإذن الله تعالي

    واعلم ياسراق وأغا وباقي اتراككم انكم
    الي مزيلة التاريخ
    وارض ليبيا التي تقفون عليها الآن
    سيسحبها الشعب وجيشه
    فأنتم خونة ولا تستحون

    دولة مدنية كيف ؟؟؟؟
    وسراق واغا واردوغان اللص الدولي
    يمنبش عن بترول بسواحل ليبيا

    لقد كذبتم وتصدقون انفسكم

    -ولكن المنافقين لايفقهون

    كما قال الله عز وجل
    -انما الارض يرثها عبادنا الصالحون
    وارض ليبيا التي تقفون عليها الآن
    ستلفظ الخونة امثالكم

  • من العار الحديث عن الهروب وليس انسحاب ؟ يجب الاعتراف بهروبكم من الوطية ؟ الف وخمسمائة جندي لم يصمدوا ويحموا اكبر قاعدة جوية ؟ فكروا قبل الكذب ؟
    يا خسارة وحسرة عليكم .

    • الحارس ترك الرمى للمهاجم الخصم وبرر تصرفه بانه إنسحاب تكتيكي لا يمكن الا للخبراء ان يفهموه