اخبار ليبيا الان

المسماري: تركيا تواصل العدوان على ليبيا ويجب علينا القتال

بنغازي-العنوان

قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة الليبية، اللواء أحمد المسماري، إن تركيا تواصل العدوان على الشعب الليبي ومقدراته تحت غطاء الاتفاق مع ما يسمى حكومة الوفاق، مؤكدًا أن “سيادة وحرية وطننا في خطر ويجب علينا القتال”.

وكشف المسماري، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، أن هناك 1500 عسكري تركي في ليبيا، فضلا عن عناصر أخرى من شركات أمنية. وقال: إن “تركيا تجهز الآن لنقل 2500 عنصر آخر من قوات العمليات الخاصة ومن الكوماندوز إلى ليبيا”.

وأضاف المسماري، أن “تركيا نقلت تقريبا 17 ألفا من الشباب السوري المغرر بهم أو من الجماعات المتطرفة للأراضي اللبيبة”، موضحًا أنه خلال الأسبوع الماضي فقط تم تسيير 34 رحلة جوية ما بين اسطنبول من ناحية وطرابلس ومصراتة من ناحية أخرى.

وجدد المسماري، الاتهام للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنقل “إرهابيين ومتطرفين إلى ليبيا”، مؤكدًا أن التدخل التركي في الشؤون الليبية ودعمها للتكفيرين والميليشيات منذ 2014 وحتى اليوم أفشل كل محاولات الوصول لحل سلمي سياسي للأزمة الليبية.

وفي المؤتمر الصحفي، استعرض المسماري، سُبل دعم تركيا لحكومة الوفاق بالأسلحة وآلاف المرتزقة، معربا عن استغرابه من عدم إدانة الأمم المتحدة للتدخلات التركية في ليبيا. وقال المسماري، “إن الأمم المتحدة لم تذكر تركيا بالاسم في أي بيان لها”.

وأكد المسماري، أن “المجلس الرئاسي لم يعد مجلسا رئاسيا، وكذلك الحال بالنسبة لحكومة الوفاق التي لم تحصل على موافقة البرلمان”، مشيرًا إلى مجلس النواب هو الجهة الوحيدة المسموح لها بالموافقة على أية اتفاقيات.

وحول الهدنة التي اقترحتها القيادة العامة للقوات المسلحة، قال المسماري إن “الطرف الآخر رفض الهدنة الإنسانية التي تم عرضها خلال رمضان”، وواصل هجماته.

ورفض المسماري، الاتهامات الموجهة للقوات المسلحة باستهداف مرافق صحية في طرابلس. وقال، “نحن نقاتل ضد الإرهاب، ومن أجل السلام والأمان، وحماية بلادنا من الانهيار بعد التدخل التركي”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك