اخبار ليبيا الان

«اليسير» لـ«مليشيات السراج»: أغلبية الشعب الليبي ضدكم ويوماً ما سيذهب الأتراك لتنالوا مصيركم

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال النائب عن الدائرة العاشرة الخمس الساحل في المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته عبد المنعم حسين اليسير، مخاطباً مليشيات “حكومة الوفاق” قائلاً: “مهما تصورتم وكذبتم على أنفسكم، لن يغير هذا من شيء، أنتم تعرفون انكم بغاة وانكم لا تحاربون من أجل الحرية والديمقراطية والدولة المدنية. أنتم كذلك تعرفون أن الأتراك لم يأتوا لنصرتكم ونصرة الأسلام”.

أضاف “اليسير” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت: “أنتم تعرفون أن أغلبية الشعب الليبي ضدكم. أنتم تعرفون انكم الأن في أدنى درجات الخيانة والعمالة. أنتم تعرفون أن من تحاربونهم ليبيين من جميع أنحاء ليبيا بقيادة القوات المسلحة الليبية”.

وواصل “اليسير”: “أنتم تعرفون كل هذه الحقائق. أنتم تعرفون انكم في مأزق كبير لأن الاتراك سوف سيذهبون على هذه الأرض وانهم سوف يتركونكم كما ترك الأمريكان الفيتناميين لمصيرهم. أليس من الأسلم لكم أن تسلموا أنفسكم وتضمنوا سلامتكم قبل فوات الاوان؟”.

الوسوم

طرابلس ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لينال منا الليبيين اما انت يا ديوث ستبقى كلب من كلاب كاليفورنيا تتمسح باسيادك الشقر يا فاسد

  • هذا أحد تجار مؤسسات عامة في غياب الرقابة الاداارية ومعرض للمسائلة القانونية ـ بتهريبب الاسمنت الليبي لمصر باستخدام مركز عسكري ـ مصنع الاسمنت وتجارة سيارات وممنوعات ـ والتخفي في نادي الجمارك ـ هؤلاء أحذية مصر التي سجنت كل الاصوات الحقيقة والعلماء الوطنين ـ وطبعا سراق المال العام سواء للخطوط الجوية وشركات الطيران الليبية ومهندسي الصيانة العامة ماايهم شئ غير تجارة وأستيراد وإعتمدات وتزوير من العهد السابق الى اليوم ـ والذين يتهمون طرابلس العاصمة بالعمالة ـ يكفي التدخل العسكري المصري الاماراتي بأستهداف مناطق ليبية بطيرانهم العسكري ….. وتدنيس أرض عربية مسلمة ….أرضها أخرجت حفظة كتاب الله وشيخ المجاهدين ـ وقاموا بالتحالف مع الاستعمار فقط ليضحكوا في قصورهم ونواديهم مع بغاياهم وزوانيهم وصعاليكم …وتركوا ابائهم وأمهاتهم ـ .ويسخرون من أبناء بلادهم والذين ضحوا بأنفسهم ……!!!!
    ليبيين حقيقين و لم يتخاذلوا ـ ليكونوا درع ـ وحصن ـ لأهلهم وذويهم وحماية تراب بلادهم ـ وهذا شئ يشرف أي مقاتل يدافع عن الحقيقة وعن سلامة أرضه دون الالتفات إلى زينة الحياة الدنيا والذين يحمدوا بما لم يفعلوا والفاسقين والذين يخوضون في أيات الله ويشترون بأياته ثمنا قليلا .فبشرهم بعذاب اليم . والله متبث سواعد الحق في ارضنا الليبية الطاهرة