ليبيا الان

من «عشماوي» إلى «الرويضاني».. الجيش الليبي يصطاد الإرهاب

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

 

صيد ثمين في قبضة الجيش الوطني الليبي، ليذكر العالم بالأهداف التي خرج من أجلها الجيش وعلى رأسها محاربة الإرهاب في ليبيا.

جاء سقوط الداعشي السوري محمد الرويضاني المكنى أبوبكر الرويضاني في قبضة القوات المسلحة العربية الليبية، مذكراً العالم بمن سبقوه من قيادات الإرهاب، بدءاً من الإرهابي المصري هشام عشماوي الذي اعتقلته قوات الجيش في درنة قبل تسليمه لمصر بعد التحقيق معه، مروراً بمساعده وذراعه الأيمن المدعو “تكتكة” وغيره ممن أخذ الجيش على عاتق اصطيادهم لتحقيق الاستقرار لليبيا والبلدان المجاورة، وإن لم يخلوا الأمر من منفعة للقارة الأوروبية التي تظل هدفاً لهؤلاء.

“الرويضاني” الذي يملك سجلا حافلا من الإجرام من عمليات نهب وسرقة وإغتصاب وتصفيه وعمليات أخري من تعذيب وخصوصا أثناء تواجدة في مدينة عفرين السورية قبل قدومه إلى ليبيا، كان يقاتل في صفوف مليشيات “حكومة الوفاق” وجاء القبض عليه دليلاً على تورط تركيا في خرق قرارات مجلس الأمن الدولي بخصوص ليبيا، ولفضح وسائل حكومة فائز السراج للحكم ولو على جثث وأشلاء الليبيين.

مراقبون قالوا إن سقوط أقطاب الإرهاب في ليبيا الواحد تلو الأخر دليل لا يقبل الشك على غايات الجيش الوطني الليبي الذي أعلن في 4 أبريل 2019 عزمه على تحقيق الاستقرار في ليبيا بنزع أسلحة المليشيات والقضاء عليها، في وقت فضح فيه هؤلاء الإرهابيون علاقات “السراج” والمخابرات التركية بتنظيم داعش الإرهابي، ممن تم نقلهم برعاية قطرية تركية إلى ليبيا عبر خطوط انتقال آمنة ممثلة في المطارات.

رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن “عملية نقل المرتزقة السوريين للقتال في ليبيا لم تعد سرية، وتجرى بشكل علني وفي العلن”.

“عبد الرحمن” قال في تصريحات سابقة، إن “نحو 9000 مقاتل وصلوا ليبيا وعملية النقل مستمرة بدون توقف وسط معلومات عن ارتفاع الخسائر البشرية دون أن تصل جثثهم إلى سوريا”.

وأوضح مدير المرصد السوري، أن ” المقاتلين السوريين في ليبيا بعضهم لديه جنسية أوروبية وآخرون كانوا عناصر في تنظيم داعش وهناك دول أوروبية متعاونة ضد نقل المرتزقة بينما يوجد الكثير ممن يتعارض مع فتح هذا الملف”.

وقال اللواء أحمد المسماري الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي،فى إيجاز صحفي، أمس، إن وحدات القوات المسلحة العربية الليبية في محاور طرابلس تلقي القبض على الداعشي السوري محمد الرويضاني المكنى ابوبكر الرويضاني أحد اخطر عناصر داعش في سوريا وانتقل الى ليبيا برعاية المخابرات التركية كامير لفيلق الشام .

وتابع، قبض عليه وهو يقاتل مع مليشيات السراج التي يقودها ضباط أتراك، وهذا دليلا آخر على العلاقة بين أردوغان وتنظيم داعش التكفيري والتنظيمات المتطرفة عامة.

الوسوم

ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك