ليبيا الان

«قوة غربية» تسعى لوضع حد لتدفق الأسلحة التركية إلى «حكومة السراج»

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

كشف خبراء في الأمم المتحدة عن مهمة سرية تقوم بها قوات غربية خاصة في ليبيا لوضع حد للانتهاكات التركية، مع تصاعد التدخلات التركية في ليبيا عبر نقل السلاح والمرتزقة دون رادع رغم الادانات الدولية.

ووفق ما نشره موقع احوال تركية عن تقارير سرية اطلعت عليها وكالة الانباء الالمانية شارك في المهمة 20 شخصًا على الأقل من أستراليا وفرنسا ومالطا وجنوب إفريقيا وبريطانيا والولايات المتحدة لدعم المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي لكبح جماح الخروقات التركية المتصاعدة والمقلقة في المنطقة.

وافاد التقرير انه من المفترض أن مهمة تلك القوة هي إيقاف سفن الإمداد التركية وهي في طريقها إلى العاصمة الساحلية طرابلس، واعتراض إمدادات الأسلحة وهي في طريقها لقوات المعارضة، وفقًا للتقرير.

وتورطت تركيا في دعم ميليشيات حكومة الوفاق بالأسلحة والمرتزقة السوريين واغلبهم ينشط في تنظيمات متطرفة مرتبطة بالقاعدة او الاخوان او داعش وهو ما اثار ادانات دولية واسعة.

والقى الجيش الليبي على العشرات من المرتزقة بينهم قيادي بارز في تنظيم داعش وذلك في محاور القتال جنوب العاصمة.

وتسعى السلطات التركية على وقع تورطها في معارك ليبيا وبعد أن تكبدت خسائر بشرية فادحة في صفوف جيشها ومرتزقتها بجبهات قتالية عدة، إلى استغلال كثيرين ممن يأملون في الهرب من الفقر والبطالة والحرمان في سوريا، وتغريهم بالمال لتجنيدهم بهدف القتال في ليبيا والإلقاء بهم في معارك الموت الدامية.

وفي ليبيا كما في سوريا، فاقم التدخل العسكري التركي، النزاعين اللذين تسبّبا بمقتل مئات الآلاف وتشريد الملايين خلال السنوات الأخيرة.

ومكن التدخل التركي مع تصاعد استخدام الطائرات بدون طيار الميليشيات والمتطرفين على تحقيق بعض المكاسب الميدانية خاصة السيطرة على قاعدة الوطية ومدن في الساحل الغربي وبلدة الاصابعة لكن الجيش الليبي لا يزال متماسكا حيث قام بالرد على الانتهاكات التي طالت المدنيين في ترهونة ومحاور جنوب طرابلس.

الوسوم

طرابلس ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • كلام غير منطقى لان المستهدف من نقل الارهابيين الى ليبيا هى بالمقان الاول فرنسا التى لا ترغب فى هيمنة امريكا على اوربا لهذا تدعم امريكا تركيا فى نقل ارهابيين دواعش حتى تتواجد فى ليبيا بحجة حماية اوربا من الارهابيين الدواعش فهل سمعتم مرة واحدة ان داعش استهدفت المصالح الامريكية او الاسرائلية بالطبع لا فهى تحت سيطرتهم ولكن الله سلط عليهم كورونا تحت سيطرة الصين !!!

  • ما احلى النشيد الوطنى الليبى قبل مؤامرة فبراير لجلب الاحتلال التركى والمرتزقة من كل مكان وليغنى المجاهدون ضد المحتل التركى
    الله أكبر الله أكبر

    الله أكبر فوق كيد المعتدي

    والله للمظلوم خير مؤيد

    أنا باليقين وبالسلاح سأفتدي

    بلدي ونور الحق يسطع في يدي

    قولوا معي قولوا معي

    الله الله الله أكبر

    الله فوق المعتدي

    يا هذه الدنيا أطِّلي واسمعي

    جيش الأعادي جاء يبغي مصرعي

    بالحق سوف أرده وبمدفعي

    فإذا فنيت فسوف أفنيه معي

    قولوا معي قولوا معي

    الله الله الله أكبر

    الله فوق المعتدي

    قولوا معى الويل للمستعمر

    والله فوق الغادر المتكبر

    الله أكبر يا بلادى كبري

    وخذى بناصية المغير ودمري

    قولوا معى قولوا معي

    الله الله الله أكبر

    الله فوق المعتدي.