ليبيا الان

«صحيفة مغربية»: تركيا تخوض معركة لإيجاد موطيء قدم في «شرق المتوسط» عبر ليبيا

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قالت صحيفة “هسبريس” المغربية، إن تركيا تخوض خلال السنوات الأخيرة، معركة كبيرة من أجل إيجاد موطئ قدم لها في منطقة حوض شرق المتوسط، كانت آخرها التنقيب عن الهيدروكربونات في السواحل الليبية.

وأقدمت تركيا، مؤخرا، على تقديم طلب إلى حكومة الوفاق للتنقيب عن الهيدروكربونات قبالة السواحل الليبية، وهي خطوة تعتبرها “ثمناً” لدعمها للميليشيات العسكرية التابعة لحكومة الوفاق في الفترة الأخيرة.

ووقّعت تركيا، خلال هذه الفترة الأخيرة، مذكرة تفاهم للتعاون الأمني والعسكري مع حكومة الوفاق الوطني، كما أبرمت مذكرة لإقامة منطقة اقتصادية خالصة تمتد من الساحل التركي الجنوبي على المتوسط إلى سواحل شمال شرق ليبيا.

وأَضافت الصحيفة: حسب دراسة تحليلية نشرت على موقع مركز المستقبل للابحاث والدراسات المتقدمة، يبدو أن تركيا تستعجل الحصول على “ثمن” تقديم الدعم السياسي والعسكري لحكومة الوفاق الوطني والميليشيات التابعة لها؛ وهو ما يتضح في عدد من المؤشرات، التي برز أهمها خلال يناير الماضي عندما أودع مصرف ليبيا المركزي بالعاصمة الليبية طرابلس وديعة في مصرف تركيا بقيمة 4 مليارات دولار ذات أجل أربعة أعوام وبمعدل عائد صفري.

ووفق المصدر نفسه، فقد استغلت مؤسسة البترول التركية (تباو) انشغال العالم بالتعامل مع تداعيات جائحة كورونا، حيث قدمت طلبا إلى حكومة الوفاق الوطني للحصول على إذن بالتنقيب في السواحل الليبية.

وتشير الدراسة التحليلية إلى أن أنقرة على أتم الاستعداد للبدء فورا في عمليات الاستكشاف بمجرد الحصول على موافقة حكومة الوفاق الوطني؛ وذلك حسبما صرح فاتح دونماز، وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي.

وترى تركيا، وفق المصدر نفسه، أن إيجاد موطئ قدم في السواحل الليبية قد يسمح لها بإنشاء مشاريعها الخاصة، بتسويق ونقل غاز المتوسط إلى السوق المحلية والقارة الأوروبية، وكذلك تهديد المشاريع التي طرحت في الفترة الماضية مثل خط أنابيب “إيست ميد” بين قبرص واليونان وإسرائيل، وبما يعزز من دورها كمركز للطاقة في الشرق الأوسط.

وتأتي هذه الخطوة في وقت عرضت فيه تركيا مشاركتها في عدد من مشروعات نقل الغاز من حوض شرق المتوسط؛ غير أنها لم تلق قبولا من جانب بعض القوى الإقليمية، بسبب السياسات التي تتبناها والآليات التي تسعى من خلالها إلى التدخل في الشئون الداخلية لدول المنطقة.

ومن شأن هذه التحركات التي تقوم بها تركيا في ليبيا ومحاولة نقل وتسويق الغاز أن تزيد من حدة الصراع بين الأطراف الليبية المختلفة وتساهم في تعقيد فرص التوصل لتسوية سياسية بينها، فضلاً عن تأجيج التوترات في منطقة حوض شرق المتوسط وسط رفض القوى الإقليمية والدولية.

الوسوم

تركيا ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك