ليبيا الان

مصدر: الجيش الوطني الليبي يستعد لشن هجوم واسع على مصراتة

موقع سبوتنيك الروسي

قال مصدر عسكري تابع للجيش الوطني الليبي، مساء اليوم الاثنين 25 مايو/أيار، إن الجيش يستعد لشن هجوم واسع على مدينة مصراتة.

البيضاء – سبوتنيك. وأفاد مصدر عسكري تابع للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أن قوات ووحدات من الجيش الوطني الليبي تستعد لشن هجوم على مدينة مصراتة للقضاء على المليشيات المسلحة وقيادات من جماعات الإخوان المسلمين تأخذ من المدينة مقراً لها.

وأكد المصدر العسكري، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” أن “الجيش الوطني الليبي بكامل وحداته وقواته العسكرية يستعد لشن عملية عسكرية على مدينة مصراتة خلال اليومين القادمين”.

وأشار المصدر إلى أن “قيادات الجيش الوطني الليبي بالقيادة العامة تستعد لترتيب الهجوم على المدينة من أجل القضاء على الميليشيات المسلحة وجماعات تنتمي للإخوان المسلمين، التي تسيطر على المدينة وتأخذ منها مقراً لها لاستقبال الدعم التركي من خلال المطار والموانئ الموجودة بمدينة مصراتة”.

وتعاني ليبيا انقسامًا حادًا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من أبريل/ نيسان من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة الوفاق، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

تعليقات

  • هذا هو الحل من زمان ضرب مصدر العدوان وتدميره بالقضاء على اكبر بؤرة فساد لبيع ليبيا وتكسير خشوم اذنابها الذين ضربوا التحية العسكرية لمسخ الدوحة وعميل اسرائيل فرخ موزة اللقيط
    إن هذه المدينة المارقة خانت كل الليبين من خلال الخوان الموجودين بها وباعت العرض والشرف فتأديب ذيولها واجب وطنى وسحقهم سحقا بدون هوادة واللى يصير يصير والله النصير وخير معين على هذه الفئة الضالة .

  • بالزمه دة كلام ؟ فى جيش فى حرب يعلن عن خططه بالطريقه دى .؟ الا اذا كانت خدعه والهجوم فى مكان اخر .بالتوفيق . سنرى

  • لا الجيش عننده موضوع ـ ثاني ـ في وادي تنارد ـ سلوق ـ هذه فقط مهمة تحتاج لعمليات ليبية أخرى .