أعلنت موسكو وروما أهمية الاتصالات مع جميع القوى السياسية المهمة في ليبيا من أجل وقف إطلاق النار وإقامة عملية سياسية شاملة.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، يوم الاثنين، بين نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف والسفير الإيطالي في موسكو باسكوالي تيراتشيانو بحسب وكالة سبوتنيك.
وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية: “أهمية وملاءمة الاتصالات بين موسكو وروما مع جميع القوى السياسية المهمة في ليبيا قد جرى تأكيدها من أجل وقف مبكر للقتال وإقامة عملية سياسية شاملة بين ليبيا”.
وكان وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيطالي لويجي دي مايو، تبادلا وجهات النظر حول القضايا الدولية مع إيلاء اهتمام خاص للتسوية الليبية.