ليبيا الان

فحيمة: تدخل تركيا وإعتقادها بأن لها الأحقية في ليبيا منذ 4 قرون أمر مرفوض جملةً وتفصيلاً

ليبيا – قال عضو مجلس النواب صالح فحيمة إنه لكي تعود ليبيا إلى استقرارها يجب ان ينتهي الانقسام السياسي وان تنتهي فوضى انتشار السلاح.

فحيمة وفي حوار مع موقع “البوابة نيوز” المصري أكد أن إمتلاك السلاح يجب أن يكون حق حصري لأجهزة الدولة الأمنية والعسكرية وإستخدامه حكر على هذه الأجهزة كما يجب أن يكون الجميع تحت القانون وأن تكون هنالك قوة لتنفيذ هذا القانون كما كان الوضع في السابق.

أما بخصوص القضاء على الإرهاب والارهابيين، قال :” هذا مطلب كل الليبيين ولا اعتقد أن هنالك طرف من الأطراف المتحاربة اليوم لم يكتوي بنار هذه الجماعات الإرهابية المتطرفة”.

وتابع:” أصبح من الصعب الأن الجلوس لإيجاد حل سياسي يرضي الأطراف بالرغم من أن هذا الحل هو الحل الوحيد لتهدئة الأوضاع والأقل تكلفة ولكن لا أحد يقبل الجلوس”.

ونوّه إلى أن تركيا تحاول ان تحافظ على مصالحها في ليبيا واثبات وجودها هناك رغم رفض الجميع هذا التواجد الا ما تسمى حكومة الوفاق الوطني المدعومة بالأساس من أنقرة، مردفاً:” تركيا ترى أن هناك دولًا تهدد تلك المصالح التي تدعي تركيا أنها تمتلكها في في منطقة الشرق الأوسط وتصنفها بدول العداء لها”.

عضو مجلس النواب أوضح أن تركيا تدعي أنها صاحبة الاحقية التاريخية في ليبيا والمنطقة بأسرها كونها استعمرتها قرابة الاربع قرون من قبل وهو الأمر المرفوض جملة وتفصيلا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك