ليبيا الان

البشتي: كل الأجسام السياسية الحالية سلطات «أمر واقع» وفاقدة للشرعية

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أكد المحلل السياسي، عبد العظيم البشتي، أن كل الأجسام السياسية الحالية في ليبيا، عبارة عن سلطات أمر واقعة، مشددا على أن جميعها فاقدة للشرعية.

وقال البشتي في تصريحات لصحيفة «الشرق الأوسط»: “إن الأجسام التي تستمد وجودها في الحياة السياسية بالبلاد، لا تقتصر على المجلس الرئاسي ومجلسه، فقط، بل تصل إلى المجلس الأعلى للدولة، ومجلس النواب في (شرق ليبيا) بالإضافة إلى الميليشيات المسلحة، التي تنزع سلطتها بقوة السلاح”.

وأضاف “سلطات الأمر الواقع في ليبيا تبدأ بفائز السراج ومجلسه الرئاسي الذي كان شرعياً ولكنه بعد انتهاء مدته صار الآن سلطة أمر واقع، والمجلس الأعلى للدولة الذي فرض استمراره دوره الوهمي بالقوة، بالإضافة إلى محافظ مصرف ليبيا المركزي المستمر في منصبه منذ انتفاضة 17 فبراير، وميليشيات طرابلس بأنواعها”.

وتابع “عبد الله الثني رئيس الحكومة الليبية، يعد سلطة أمر واقع، بجانب مجلس النواب «المنقسم»، الذي لا يعمل إطلاقاً ويفتقد للشرعية لأنه تجاوز مدته الدستورية، إضافة إلى عدم شرعية الميليشيات المحسوبة على شرق البلاد”.

يشار إلى أنه في مقدمة هذه الأجسام، المجلس الرئاسي الذي نتج عن «اتفاق الصخيرات» في نهاية عام 2017، ويحظى بدعم دولي، ويستمر في عمله إلى الآن بالرغم من أن الاتفاق نص على أن «مدة ولاية حكومة (الوفاق الوطني) عام واحد»، وهو ما دفع لتزايد الأصوات المطالبة بإنهاء عملها.

الوسوم

الأجسام السياسية المجلس الرئاسي حكومة السراج عبد العظيم البشتي مجلس الدولة الاستشاري مجلس النواب

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • الوحيد الشرعى حاليا هو الجيش الوطنى لانه انشأ بقرار من مجلس نواب الشعب بنصاب قانونى وفى اثناء فترة ولايته ولا يجوز الغاء القرار الا من خلال مجلس نواب منتخب جديد وكذلك حكومة عبدالله الثنى اخر حكومة نالت ثقة مجلس تواب الشعب بنصاب قانونى اثناء صلاحية البرلمان