ليبيا الان

«المسلاتي»: «السراج» اعتبر الاعتراف الدولي به صكّا على بياض وأمرًا إلهي 

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال محافظ المصرف المركزي الأسبق رجب المسلاتي، إنه “ما زال كثيرون في الداخل والخارج وفي المجتمع الدولي، يتكلّمون عن حل سياسي في ليبيا، كما لو أن ما تعاني منه حاليا ليس نتيجة لحلول سياسية فاشلة، هي التي أوصلتها إلى ما هي عليه اليوم”.

وأضاف «المسلاتي» في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: أن “ليبيا الآن، كما يعرف العالم بأكمله، ويحاول قادته إنقاذها من عواقبه، في حالة حرب أهلية طاحنة بين شرقها وغربها، تستعمل فيها جميع الوسائل والأسلحة العسكرية والدعائية والإعلام الضال والمضلل وأبواق نشر الكراهية والفتن تساهم في إضرامها دول لكل منها مطامعها وأهدافها وايديولوجيتها وأتباعها”.

وتابع؛ “كان أملنا كبيرا في الوفاق الذي نتج عن مباحثات مستفيضة جرت في مدينة الصخيرات المغربية بين ممثلين للشعب الليبي وتحت مظلة دولية، لكن رئيسه المعيّن سرعان ما اختلف أو تعمّد الاختلاف مع مجلس النواب في طبرق وتجاهل وجوده، ولم يقبل بالجيش المؤسس بموجب قراراته، واعتبره عدوّا له، وكوّن مقابله جيشا من مجموعات مسلحة متشعّبة الولاءات والأهداف والمطالب بعضها عقائدية لها صلات مريبة بدول خارجية مؤدلجة تموّلها وتحميها”.

وأكد أن «السراج»، “اعتبر الاعتراف الدولي به صكّا على بياض وأمرًا إلهيا، يتصرف على أساسه كما يريد ويفعل ما يشاء، خرج من مجلس الوفاق أعضاؤه الثلاثة الممثلين للشرق بأكملهم، واستقال منه أحد أعضاء الجنوب، لعدم رضاهم على تصرفات رئيسهم وتوحّده باتخاذ القرارات، وتحوّل رئاسي الوفاق إلى رئاسي الشقاق ودكتاتورية الفرد”.

وختم «المسلاتي» تدوينته قائلًا: “يحاول قادة بعض الدول إيقاف الحرب الدائرة فيها الآن والتي كانت محتملة من مدة، ولكنهم لم يوفقوا، لأنهم غير ملمّين بالحقائق على الأرض، إنهم لا يعرفون حتّى أن سلطة الوفاق الفعلية لا تتعدّى الشريط الساحلي الضيق الممتد من مصراتة شرقا حتّى رأس جدير غربا، ولا يعرفون عن حقائق ما يجرى في ليبيا غير ما يتلى عليهم من قبل ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، وهو موظف دولي ملتزم يرى أنه لا ينبغي له أن ينصت لغير من تعترف به المنظمة الدولية التي عيّنته”.

الوسوم

الاعتراف الدولي السراج المسلاتي

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • المجتمع الدولى اعترف ايضا بمجلس النواب الليبى ولا يمكن لاى حكومة العمل الا اذا نالت ثقة مجلس نواب الشعب والتى رفضت منح حكومة الوفاق عندما كان بها وفاق الثقة وبالتالى لا شرعية لها وبعد انتهاء الوفاق بانسحاب اربع اعضاء من المجلس الرئاسى ونهاية صلاحية اتفاق الصخيرات اصبح السراج مغتصب للسلطة