ليبيا الان

أميركا: روسيا تتعامل بـ”تهور” مع طائراتنا شرق المتوسط

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

قال بيان من القيادة البحرية الأميركية في أوروبا وأفريقيا- الأسطول السادس، أن الطيارين الروس حلقوا للمرة الثالثة بطريقة غير آمنة وغير مهنية في غضون شهرين أثناء اعتراضهم طائرات بي 8 أي الأمريكية خلال قيامها بدورية بحرية مرفقة بطائرة استطلاع تابعة للأسطول الأمريكي السادس أمس الثلاثاء.

وأضاف البيان أنه وفي ذلك اليوم ، كانت طائرة تابعة للبحرية الأمريكية P-8A تحلق في شرق البحر المتوسط فوق المياه الدولية وتم اعتراضها من قبل طائرتين روسيتين سوخوي 35 لمدة 65 دقيقة، مؤكدين أن الاعتراض كان غير آمن وغير احترافي نظرًا لقيام الطيارين الروس بالتموضع على مسافة قريبة من كل جناح من أجنحة P-8A في وقت واحد ، مما يحد من قدرة الطائرة الأميركية على المناورة بأمان.

وأكد البيان أن كانت هذه الإجراءات غير الضرورية التي قام بها الطيارون الروس غير متسقة مع قواعد الطيران الصحيحة وقواعد الطيران الدولية ، وعرضت سلامة الطائرة الأميركية والطيارتين الروسيتين للخطر.

وبما أن الطائرات الروسية كانت تعمل في المجال الجوي الدولي، فإهذا التفاعل والاقتراب يُعدّ غير مسؤول، حسب نص البيان، الذي أشار إلى أنهم توقعوا أن يعمل الطيارون الروس وفقًا للمعايير الدولية المحددة لضمان السلامة ومنع الحوادث ، بما في ذلك اتفاقية عام 1972 للوقاية من الحوادث فوق أعالي البحار وعبرها، مشددا عل أن مثل هذه الإجراءات تزيد من احتمالات الاصطدامات الجوية.

ويأتي هذا الحادث بعد تفاعلَين غير آمنين في أبريل الماضي ، فوق نفس المياه الدولية، في وقت تؤكد فيه الولايات المتحدة الأميركية أن طائراتها تعمل في المجال الجوي الدولي، بما يتفق مع القانون الدولي، مع إيلاء الاعتبار الواجب لسلامة الطيران ، وأن هذا النشاط لا يُعدّ تحرشا بالطيران الروسي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليق