ليبيا الان

امغيب: تركيا تنهب أموال الشعب وعلى أهالي طرابلس التحرك سريعاً لتخليص مدينتهم من قبضة المرتزقة

ليبيا -اعتبر عضو مجلس النواب سعيد امغيب أن تركيا تنهب أموال الشعب الليبي بكل الوسائل وشتى الطرق وتصدر الموت بكل أنواعه اخر هذه الأنواع الفايروس القاتل كورونا .

انغيب أشار في تدوينه له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك”  إلى أن الطيران المسير التركي لن يتوقف حتى تنفد كل الكمية المصنعه من هذه الخردة وكل خردة لم تجد لها زبون غير هؤلاء الأغبياء الذين يسيطرون على المصرف المركزي .

وأضاف :” عندما كان الجيش يقاتل الإرهاب في بنغازي بأقل الامكانيات مدافعاً عن المدنيين الأبرياء ورجال الجيش والشرطة والقضاء كانت اموال الشعب الليبي تستخدم لدعم مجلس شورى إرهاب بنغازي وكانت جرافات الموت تنطلق من مينائي طرابلس ومصراتة محملة بالأسلحة والذخائر والإرهابيين لتدمير بنغازي وبرقة بالكامل.

وأكد على أن الجيش عندما انطلق لتحرير العاصمة طرابلس كان ومازال هدفه رفع الظلم عن المواطن وحفاضاً على مقدرات الشعب الليبي ودفاعاً عن مدنية الدولة التي تحولت إلى دولة مليشياوية.

كما استطرد حديثه:” ذكرت في منشور سابق ان تركيا لا تثق إلا في مليشيات مصراتة وبالتالي لا يهمها إلا مدينة مصراتة التي تكرر ذكر اسمها في العديد من خطابات أردوغان المتعلقة بأسباب او تبريرات التدخل التركي في ليبيا حتى أنه ذكر ذات مرة مامعناه إن تركيا تقاتل في ليبيا حمايةً لسكان مصراتة الذين هم من العرق التركي”.

وتوقع أن يكون السيناريو القادم سحب كل او اغلب القوات التابعة لمدينة مصراتة للدفاع عن مدينتهم التي يفاوضون من أجلها الآن وترك مليشيات طرابلس والزاوية والزنتان وباقي المليشيات وحدها في طرابلس التي جمعت فيها المخابرات التركية اعداد كبيرة من الإرهابيين والمرتزقة، داعياً أهل طرابلس التحرك سريعاً للتفاوض من أجل مدينتهم وتخليصها من قبضة المرتزقة .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • لم يعد فى طرابلس لا رجال ولا شباب . اين هم احفاد المختار . اين المقاومه الشعبيه واللجان الشعبيه السريه ؟ شابه تتاخد من وسطهم من المرتزقه السوريون بعد انتهاك حرمه بيوتهم وسرقه ذهبهم واموالهم وبعد اسبوع يلاقوها مغتصبه ومقتوله وملقاه فى الطريق .فى تونس بائع حرق نفسه قوم ثورة . فى مصر ضرب مواطن ” خالد سعيد ” قوم ثورة .. اما عند احفاد المختار .. خونه باعوهم وساقوهم كالخراف الى مذبحهم واتو لهم بمرتزقه اجانب واحتلال واغتصبو نساؤهم . وبيقشرو بصل .