أكد مصرف ليبيا المركزي البيضاء أن الشحنة التي صادرتها السلطات المالطية للعملة المطبوعة في روسيا هي شحنة سابقة وليست جديدة وهي محط متابعة قانونية منذ فترة .

وبين المصرف عبر صفحته بموقع “فيسبوك” أن الشحنة التي أعلنت عنها السفارة الأمريكية بليبيا هي شحنة سابقة وليست جديدة، وأنه “تم تكليف مكتب محاماة لمتابعة الموضوع مع السلطات المالطية والتي عندما عجزت على مواجهة الحقائق القانونية قامت بمصادرة تلك النقود وعدم إعادتها إلى روسيا وهو أمر سيتم مواجهته بالقانون” وشدد المصرف على أنه سيصدر بيان بخصوص هذه القضية.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية، أعلنت الجمعة، في بيان، أن السلطات المالطية قد صادرت مبلغا كبيرا من العملة الليبية المطبوعة في روسيا، بما قيمته 1.1 مليار دولار، واصفة إياها بـ “العملة المزورة”

وأشادت الخارجية الأميركية بالإجراء الذي قامت به الحكومة المالطية، وقالت إن «تدفق العملة الليبية المزورة والمطبوعة باللغة الروسية في السنوات الأخيرة أدى إلى تفاقم التحديات الاقتصادية الليبية»، وفق البيان.