عاجل ليبيا الان

المشري يقايض روسيا.. لقاء السراج مع بوتين مقابل الإفراج عن صحفيين اعتقلتهم مليشيا الردع

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

كشف مقطع صوتي مسرب لمكالمة بين رئيس ما يسمى بمجلس
الدولة، خالد المشري، وعضو صندوق حماية القيم الوطنية الروسية، يونس أبا زيد،
محاولة المشري ابتزاز موسكو للإفراج عن صحفيين روسيين اعتقلتهما مليشيا الردع التابعة
لحكومة الوفاق غير المعتمدة منذ أكثر من عام، بالتغاضي عن محاكمتهما أمام القضاء في
ليبيا، مقابل ترتيب “صندوق حماية المواطنة الروسية” مقابلة رسمية لرئيس
المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، مع الرئيس فلاديمير بوتين، على أن
يعلن الأخير بعد اللقاء في بيان تأييده لحكومة الوفاق.

وطلب المشري القيادي بجماعة الإخوان المسلمين المدرجة على
قائمة الإرهاب في ليبيا، خلال المكالمة المسربة من موسكو التوسط مع الدكتور سيف الإسلام
القذافي، على عكس الصورة التي يصدرها تنظيم الإخوان في وسائل الإعلام أمام مناصريه
من المليشيات.

ووجه أبو زيد في بداية المكالمة المسربة طلبًا للمشري بإطلاق
سراح، مكسيم شوجليه، وسامر سفيان، ورد المشري بأنه تحدث مع السراج بشأنهما وأخبره بأنهم
لديهم أدلة واعترافات بأن الشابين الروسيين يعملان لصالح، الدكتور سيف الإسلام القذافي،
ويتواصلان مع حفتر.

وقال أبو زيد إن الصحفيين المعتقلين تواصلا مع حفتر والدكتور
سيف الإسلام، لكنهما لم يكونا يعملان لصالحهما، وإنما في إطار دراسة اجتماعية يقومان
بها.

وخلال المكالمة حاول المشري ابتزاز أبو زيد وقال إن
الصحفيين المعتقلين يعاملان معاملة جيدة، وحكومة الوفاق لن تصعّد في الموضوع إعلاميا
أو غير ذلك، لافتًا إلى أن الوفاق تحاول أن لا تتحول القضية إلى القضاء، لأنه إذا وصل
الملف إلى القضاء يصعب بعد ذلك التحدث فيه، موضحًا أنه لذلك تسعى الوفاق إلى حل الأمر
بطرق ودية تحقق منفعة للطرفين، مؤكدًا أن السراج لديه رغبة في زيارة روسيا، ولقاء الرئيس
بوتين وأن يخرج من اللقاء بيان يُبين أن روسيا تقف مع الشرعية الدولية وقرارات مجلس
الأمن.

وخلال حديث المشري عن لقاء السراج ببوتين قاطعه أبو زيد،
وأكد أن موقف روسيا حيادي ولا تأخذ بطرف من الأطراف، مؤكدًا أن موسكو لا تقبل بالابتزاز،
مبينًا أن الوفاق تطلب لقاءً مع القيادة العليا لروسيا، بينما صندوق حماية القيم الشعبية
هو صندوق عام، ولا يمكنه ترتيب هذا اللقاء، ورد المشري بأن تدخل صندوق حماية القيم
الوطنية الروسية، سيسهل الأمر كثيرا، وعقّب أبو زيد بأن الخيار الأمثل أن إطلاق
سراح الصحفيين المعتقلين، مبينًا أن صندوق حماية القيم الشعبية من طرفه يقول إن حكومة
الوفاق لم تستغل اعتقال الشباب وأعادتهم دون مشاكل، مؤكدًا أنه يجب على الوفاق فهم
أن المنطق الروسي لمبدأ أعطيني لأعطيك، هو أمر غير مقبول بتاتا.

ورد المشري بأن الوفاق لم تطلب شيئا غير منطقي، لكن في المقابل
لو أحيل الأمر إلى القضاء سيكون الأمر معقدا، والوفاق لا تسعى إلى تعقيد الأمور.

ووجه أبو زيد سؤالا للمشري: كيف يمكن إطلاق سراح أناس خالفوا
نظام تأشيرة الفيزا مقابل موقف رسمي لروسيا؟.

وقال المشري إن هذه ليست مقايضة لكن أيضا وضع الوفاق صعب،
ورد أبو زيد أن ذنب الصحفيين المعتقلين لدى الوفاق حسب ما فهم من قول المشري، أنهما
خالفا نظام التأشيرة فقط، أليس كذلك؟ وأجاب المشري: لا هو بغض النظر عن التأشيرة، هو
التأشيرة وتواصلهم مع جهات تعتبر عدوة في حالة حرب، ونحن لا نريد أن نعقد الموضوع،
ونبغي محاولة حل الموضوع.

وأكد أبو زيد أن الصحفيين المعتقلين لم يعملا مع أحد، وتواصلا
فقط مع مختلف الناس، مبينًا أن المشري طلب من صندوق حماية القيم الوطنية الروسية، التواصل
مع الدكتور سيف الإسلام القذافي، ولذلك هم تواصلوا معه، لافتًا إلى أنه بحسب معلومات
صندوق حماية القيم، فإن الدكتور سيف الإسلام ليس هناك تهم ضده، وهو شخصية شرعية في
ليبيا، وأيّد المشري ما ذكره عضو المجلس الروسي بشأن التوسط مع الدكتور سيف
الإسلام، لكنه رفض الطريقة قائلا: “لا عفوا، أنتم لديكم تواصل وأنا لم أقل أن
يأتوا ويتواصلوا معه بطريقة غير شرعية”.

وذكر أبو زيد أن احتجاز الناس على أساس إنهم خالفوا التأشيرة
رغم أن تأشيراتهم كانت نظامية وصادرة من السفارة وبعدها استخدامهم للمقايضة أمر غير
مقبول، وحاول المشري إنهاء المحادثة مؤكدًا أنه سيبلغ السراج بأن هناك صعوبة في لقائه
مع بوتين، وأن الوفاق ستحاول أن يكون هناك حل آخر ودي، فنحن عندنا مشكلة ونحتاج إلى
مساعدة، لا نريد أن تفهم على أنها ابتزاز،

وفي نهاية المكالمة أكد أبو زيد أن ما ذكره المشري يبدو تماما كابتزاز، وطلب المشري حل قضية الصحفيين الروسيين، متسائلا: كيف الحل من وجهة نظركم؟ ورد أبو زيد أنه يرى أن الحل يكمن في ترحيل الصحفيين إلى روسيا وإن تطلب الأمر دفع غرامة، وأن روسيا جاهزة لإرسال طائرة في أي وقت.

The post المشري يقايض روسيا.. لقاء السراج مع بوتين مقابل الإفراج عن صحفيين اعتقلتهم مليشيا الردع appeared first on Libya 24 – ليبيا 24.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • اذا كان بوتن يعامل المعتوه اردوغان باحتقار فكيف بتعامل مع امعة تافه مثل السراج الكل يتعامل معه ككلب اجرب ولا يستطيع حتى مقابلة وزير خارجية اى دولة كبرى اما بوتن فاخر مرة قابل فيها اردوغان جعله ينتظر مع الوفد المرافق له خارج قاعدة الاجتماع وتعمد الحضور متأخرا ثم امعانا فى اذلاله وضع صورة ملكة روسية بينهما فى الاجتماع ليذكره بانها انتصرت على الدولة العثمانية !!!