ليبيا الان

ماكرون وتبون يبحثان الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل الأفريقي

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل الأفريقي، وأزمة فيروس كورونا المستجد، وذلك خلال اتصال هاتفي أمس الثلاثاء.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إنّ ماكرون وتبون «اتفقا على العمل في سبيل علاقة سلسة، وإحياء طموح للتعاون الثنائي في جميع المجالات»، دون الخوض في التفاصيل، حسب وكالة «فرانس برس».

وشهدت العلاقات بين البلدين توترا الأسبوع الماضي، إثر قرار الجزائر استدعاء سفيرها في باريس احتجاجا على بث قنوات تلفزيونية عمومية فرنسية وثائقيات حول الحركة الاحتجاجية ضد النظام في الجزائر، التي رأت فيها منحى «استعماريا جديدا».

اقرأ أيضا: السيسي وماكرون يتفقان على ضرورة إنهاء الأزمة الليبية عبر التوصل لحل سياسي

وأشارت الوكالة الفرنسية إلى أن الوضع في ليبيا «يثير قلقا فرنسيا – جزائريا مشتركا، بعد الانخراط المتزايد لكل من تركيا وروسيا في الصراع»، والأمر نفسه ينطبق على الوضع في منطقة الساحل الأفريقي، مضيفة أن هذين الملفّين «كانا في صلب زيارة قام بها وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إلى الجزائر منتصف مارس الجاري».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك