ليبيا الان

سامي الساعدي: أهنىء «قوات بركان الغضب» على الانتصارات

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

هنأ المدعو سامي الساعدي، رئيس ما يسمى مركز البحوث الإسلامية، وعضو الجماعة الليبية المقاتلة – تنظيم القاعدة بليبيا- مليشيات «بركان الغضب» التابعة لحكومة «السراج» قائلًا: “الحمد لله على إنعامه وأفضاله، والتهنئة لقوات بركان الغضب بالانتصارات”، على حد قوله.

وزعم «الساعدي»، أنه يهنئ أيضًا أهالي “المناطق المحررة بالرجوع إلى بيوتهم”، قائلًا: “اللهم أتمم علينا نعمة النصر والتحرير، واشف الجرحى وارحم الشهداء”.

تأتي تهنئة «الساعدي» في الوقت الذي كشف فيه محمد اللافي أحد سكان طريق المنارة بمنطقة قصر بن غشير،  تفاصيل استشهاد 12 شخصًا من عائلته، في قصف الطيران التركي المسير لمنزله أمس الأربعاء، حيث أوضح أن الطيران التركي، قام بتوجيه 4 ضربات إلى المنطقة السكنية التي يقطن فيها، وهو ما تسبب في وقوع الكثير من الخسائر في الأرواح وكذلك وقوع العديد من الإصابات.

جدير بالذكر أن طيران المستعمر التركي استهدف فيما سبق شاحنات الوقود والغذاء، واغتيال المدنيين في مركباتهم الخاصة على الطرقات في بني وليد ونسمة، كما أنه تعمد استهداف المدنيين أكثر من مرة ومنها تلك المرة الذي استشهدت خلالها الطفلة لوجين محمد بريش، الأحد الماضي إثر سقوط قذيفة على منزلها، بمنطقة قصر بن غشير، حيث أن القصف على تلك المنطقة متواصل منذ أسبوع، وتستهدف تلك القذائف الأحياء السكنية والمرافق المدنية، وعلى عكس الحقيقة زعمت ما تعرف بـ”غرفة عمليات بركان الغضب” الأحد الماضي أن المدفعية (التابعة للمليشيات المسلحة) استهدفت بدقة ما أسمتها معاقل العدو في قصر بن غشير ومحيطها.

الوسوم

بركان الغضب سامي الساعدي

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك