أكد المحلل السياسي محمد بويصير أن روسيا تعهدت بسحب أي معدات أو أفراد يمكن أن تكون مصدر اتهام لها بالتدخل في ليبيا. 

وقال بويصير في تدوينة له بموقع “فيسبوك” روسيا “تتعهد بوقف أى دعم – لما وصفه – تمرد حفتر، وسحب أي معدات أو أفراد ممكن أن تكون مصدر اتهام لها بالتدخل في ليبيا، وبالمقابل تتعهد ليبيا ممثلة (في حكومة الوفاق) بفتح أبواب أعمال إعادة الإعمار أمام الشركات الروسية، وأتصور الإعداد لاحتفالية توقيع مذكرة تفاهم بحضور الرئيسين بوتين والسراج سيكون قريبا”.

وأضاف “التواجد العسكري الروسي في ليبيا كان تجريبيا ويفتقد أى فرصة للديمومة لأنه في منطقة لا تتبعه، ولكن التواجد التجاري السلمى أمر متاح ومشروع ولا يلقى اعتراض أحد حتى فى واشنطن ويبدوا ان الكرملين حصل على مايعنيه بالفعل من خلال الوساطة التركية”.