ليبيا الان

ليبيا… بيان عاجل يحذر من "خطر كبير" يرتقي إلى درجة الخيانة العظمى

موقع سبوتنيك الروسي

أكدت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط تردي الحالة الأمنية في حقل الشرارة النفطي إلى حد خطير، بعد دخول مجموعات مسلحة مقاتلة قادمة إلى الحقل من مدينة سبها.

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم الجمعة إن “عناصر مسلحة تابعة للمدعو مسعود الجدي وأحمد إبراهيم بن نايل والمسماة الكتيبة 116 والكتيبة 128 واللواء 12 أقفلت إنتاج الحقل بالقوة المسلحة، ولا يزال متوقفا حتى الآن”.

وأضاف البيان أن هؤلاء المسلحين تسببوا بفوضى عارمة أدت لمشاجرات مسلحة فيما بينهم، كما ارتكبوا أعمالا تخريبية بالحقل، واستهلكوا الغذاء والتموين المخصص للعاملين”. 

وأوضحت المؤسسة أنها فعّلت خطة الطوارئ وأخلت العمالة من الحقل تدريجيا، محذرة من أن استمرار وجود هذه المجموعات المسلحة يشكل خطرا كبيرا، ويهدد بتدمير البنية التحتية للحقل بشكل كامل وخسارة استثمارات تجاوزت 4 مليارات دولار من خزانة الشعب الليبي. 

وأشارت المؤسسة إلى أن الهجوم المسلح على المنشآت النفطية وإرهاب العاملين فيها ومحاولة عسكرتها وتدميرها تعد من الجرائم التي ترتقي إلى درجة الخيانة العظمى، التي لا تسقط بالتقادم، وسيظل مرتكبوها مطاردين من قبل القانون حتى يطولهم العقاب العادل، بحسب البيان.

وأمس الخميس، قالت وزارة الدفاع في حكومة الوفاق إنها وقوات عملية “بركان الغضب”، لن يقفوا “مكتوفي الأيدي” أمام إقفالات المنشآت النفطية، وذلك في بيان بشأن “اقتحام مجموعات مسلحة مرفأ مليتة للنفط والغاز وحقلي الشرارة والفيل”، موضحة أنها ستتخذ “جميع الوسائل المتاحة للتصدي لهذه الأعمال التخريبية”.

ويقع حقل الشرارة النفطي الذي كان يبلغ معدل إنتاجه 340 ألف برميل في اليوم، في صحراء مرزوق (جنوب غربي ليبيا).

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

تعليقات

  • اى خيانة لعظمى للشرفاء من ابناء الشعب الليبى لمنع وصول عائدات النفط لمجرمين خانوا الوطن واستخدموا ثروة الشعب لدعم المحتل وجلب مرتزقة ارتكبوا جرائم حرب فى ترهونة فانت شريك لهم ياصنع الشيطان يااخوانى ياحقير عيب على لحيتك العيرة مثل لحية المجرم فاسد السراق

  • عائد النفط لن يذهب ابدا لاردوغان وكلابه ابدا ولن يفتح الا لحكومة منتخبة من الشعب مع طرد الاحتلال والمرتزقة فالنفط خط احمر ولن يستخدم لارتكاب جرائم حرب كما حدث فى ترهونة يابن الميبونة صنع الشيطان الخائن للوطن ومكانه على المشنقة عندما تعود العدالة للوطن

  • خونة مصراته وطرابلس يبو النفطاللي في ارض قبائل مرزق وبياش يعطو للمرتزق السوري 2000 دولار في الشهر والليبيين يعيشوا في خطالفقر 9 سنوات حرب من اجل ان يأتي المستعمر العثماني نهب خيرات ليبيا بؤرة الشر والخيانة هي مظراته القرية الظالم اهلها الاخونجية. أما بركان الغضب يا صعلوك هذه قبائل الجنوب هى من ثار واقفل الابار لانها مهمشة والبترول في ارضها وانت يا صنع الكفر والخيانة لك يوم اسود بعاون الله.

  • لعنة الله عليك ياصنيعة التركي الشيطان ،هؤلاء هم الرجال الذين اقفلوا النفط لكي لاتدعم به أسيادك الأتراك ياكلب ،ونحن الشعب الليبي ندعم ونوافق علي الإقفال ولاياخذه التركي المعتدي ( جيفة ولاياكلوها الكلاب ياكلب)

  • وخسارة استثمارات تجاوزت 4 مليارات دولار من خزانة الشعب الليبي
    What Treasury Dept. & Libyan people ya big thieves and Turkish Slaves
    Ask ALhammar AlKbeer & Princess Warda(Alsaraaj -the sweet chocolate LADY) as how much have they illegally wired(money laundry & fraud) to the diseased Turkish Banks