ليبيا الان

بوادر اختلافات..مليشيا “الضمان” ترفض الهجوم على “معيتيق”..واخليل يصفها بـ”المليشيا الحقيرة”

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

شاركت في صفوف قوات الوفاق منذ إعلان القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر التوجه إلى طرابلس لتطهيرها من المليشيات والجماعات الإرهابية، أعداد كبيرة وفصائل هي في الأساس مليشيات ترفض وجود الدولة إضافة إلى عدد كبير من الإرهابيين والمتطرفين المطلوبين محليًا ودوليًا.

ورغم المحاولات الكثيرة من قبل آلة إعلام الوفاق عبر القنوات والنشطاء والإعلاميين والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي نفي هذا الأمر وادعائهم أن كل من شارك في هذه الحرب هم من طلاب “الدولة المدنية” التي تسيطر عليها مليشيات منذ 2011 وتتقاسم موارد الدولة ولاسلطة عليها من أي جهة كانت.

عقب انسحاب القوات المسلحة من طرابلس، بدأت الآن تظهر بين الحين والآخر بوادر الخلافات بين هذه المليشيات التي لم تتفق يومًا فيما بينها حيث شهدت العاصمة طرابلس عشرات المعارك بينها في محاولة لبسط النفوذ وتحديد مناطق السيطرة لكل مليشيا، وكأنهم في غابة.

في وقت سابق اتهم الضابط في سلاح المدفعية مصراتة في حكومة الوفاق المدعو فرج اخليل كل المتواجدين في طرابلس بأنهم “أشباه رجال”، مضيفًا أن الرجال الحقيقيون متواجدين في سرت حاليًا، حسب قوله.

 وفي استمراره للهجوم على مليشيات طرابلس مع إشادته بمليشيات مدينته التي وصفها بأنها جيش يقول اخليل :”كنت لا أود أن أخوض في هذا الأمر، ولكن وجدت نفسي ملزم أن أقف قليلا عند بعض هذه الترهات من مليشيات محسوبة على طرابلس عامة تاجوراء خاصة”.

وتابع الضابط :”أن مليشيا الضمان عبارة عن مليشيا “الحقيرة”، و 90% من عناصرها يقومون بتمشيط وسرقة أرزاق الناس وسجن بدون مبرر وسيطرة على بعض المصارف في تاجوراء، وجميع منتسبيها من أصحاب السوابق وتعاطي الحبوب والمخدرات والمسكرات مع هذا مدايرين شوية عسكرية نظامية للتغطية فقط على وجه المليشيا الحقيقي”.

وأضاف اخليل :”هذه الفئة المفسدة “كمشة الصعاليك” يقودهم آمرها المدعو علي دريدر لا يملك من أمره شيء، وقديما كان لص وبيدق عند هيثم التاجوري “صبي” ينفذ بعض العمليات في طرابلس”.

ويواصل الضابط من مصراتة – منتحل صفة العقيد – حديثه :”عموما تعليقي فقط ما علاقة مليشيا حقيرة تافهةولا تعني شيء بالمستوى العسكري أو ساحات القتال بتزكية لص مثلهم “قمامة من مصراتة” المدعو أحمد معيتيق”.

ويضيف اخليل موجهًا كلامه إلى مليشيا “الضمان” :”أنتم عبارة عن مجموعة لصوص تستقبلون اللص معيتيق في مقر مليشيتكم وتقومون بتزكيته، ماهو أمركم وماذا تريدون”.

وختم منشوره :”التريس جاؤوا من ٢٠٠ كم من مصراتة وضحوا بـ ٧٠٠ شهيد ولم يزكوا معيتيق،  العدو في سرت، والصعاليك وأشباه الرجال المخنثين في طرابلس التي في الأصل لايوجد بها رجال”.

وكانت مليشيا الضمن أعلنت استنكارها للحملة “المغرضة” ضد عضو المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، مؤكدة أنها على ثقة بقيادته “الحكيمة” في هذه المرحلة وإيصال البلاد إلى بر الأمن، بحسب بيان الكتيبة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

تعليق

  • يا متشوف من عجب كانت حي …. اذا كانت المليشيات تبني دولة راهي الصومال وافغانستان واليمن ولة دول مدنية من زمان. الحرب سوف تكون بين مليشيات مصراته ومليشيات طرابلس لعند يحرقوا الاخضر واليابس وطرابلس مقسمة الى مربعات مليشاوية والسراق ما يقدر يقول كلمة ولا عنده اي سلطان بس تخصصه الخيانة وجلب المرتزقة والتسول الى الاتراك وهو لا يهش ولا نش بيدق خائن حرامي باع البلاد بأبخس الاثمان الى مستعمر حقير.