ليبيا الان

امغيب: بعد إجتماعه مع الكبير أردوغان يقول للعالم أنه يسيطر على مفاصل ليبيا

ليبيا – علق عضو مجلس النواب سعيد امغيب على إجتماع الرئيي التركي مع محافظ مصرف ليبيا المركزي معتبراً أن خروج صورة إجتماعهم على الإعلام تحمل عدة رسائل.

امغيب قال في تدوينه له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن الاجتماع وجه رسالة للعالم يقول فيها أنه يسيطر على اهم مفاصل الدولة الليبية وهو المصرف المركزي ورسالة طمئنة للداخل التركي ورفع اسهمه ورسالة للمعارضين للاحتلال التركي من أبناء القبائل والمدن الليبية بعد أن علم ان هنالك حراك من اجل تفويض الجيش للتفاوض بشأن فتح النفط.

وأضاف:”  يقول فيها إذا فتحتم النفط فإن إراداته تحت تصرفي وسوف تصلني بأي شكل كان في استثارة خبيثة وتحريض للقبائل على عدم فتح النفط حتى يستمر في الحرب ويستمر الضغط الأمريكي والدولي على البرلمان والجيش”.

كما أشار إلى أن هناك رسالة أخرى وصلت لكل مواطن ليبي لم يتمنى أردوغان أن تصل وهي أن محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير هو أحد أهم عملاء تركيا ولا يملك من الوطنية مثقال ذرة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الرد يجب ان يكون اقوى بتحويل عائدات النفط لخزينة ترامب الامريكية والشاطر يكسب .
    الان اصبح الجيش الوطنى مفوضا من الشعب بتصدير النفط والمفروض تستفيدوا من هذا السلاح وتتفاوضوا مباشرة مع الامريكان النفط مقابل التعمير والقضاء على الارهاب حيث يتم وضع عائدات النفط فى الخزانة الامريكية لتصرف منها الشركات الامريكية منها عائدها على اعمار بنغازى ودرنة وسرت اولا وتخصيص نسبة من العائد لتمويل عمليات ايرينى وافريكوم لمكافحة الارهاب التركى الداعشى ويوقع على الاتفاق مع الامريكان الحكومة الشرعية الوحيدة التى نالت ثقة مجلس النواب ويعتمدها رئيس مجلس النواب المعترف به دوليا وطز فى الرمم المتحدة فنحن فى زمن القوة وطز فى القانون الدولى فمن يمتلك سلاح النفط يشترى مايريد

  • فلن تكون هناك تركيا اوغير تركيا خلال الايام القادمة … فلن يكون هناك السراج أوسيف الاسلام … فلن تكون هناك قطر أوغير قطر … فلن تكون هناك مصراتة أو الزاوية … فلن تكون سلفية أوغير سلفية … فلن تكون جمعة أو جماعة جمعة … فلن تكون هناك فبرايراو كرامة … فلن تكون هناك سبتمبر أو غير سبتمبر ………………….؟؟؟… فلن يكون هناك ………………………؟؟؟.