ليبيا الان

روسيا تحذر تركيا من إعادة تصدير صواريخ «إس 400»

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

حذرت المتحدثة باسم الهيئة الاتحادية الروسية للتعاون العسكري التقني، ماريا فوروبيوفا، الحكومة التركية، برئاسة رجب أردوغان من إعادة تصدير صواريخ «إس 400» الدفاعية الروسية، وقالت ماريا فوروبيوفا إنَّه «لا يمكن لتركيا إعادة تصدير منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400، دون إذن موسكو». بحسب وكالة إنترفاكس.

يأتي هذا بعدما تسبَّبت صفقة صواريخ «إس 400» الدفاعية الروسية في أزمة بين تركيا والولايات المتحدة، وحذرت واشنطن أنقرة بأنها تعرض نفسها لخطر الوقوع تحت طائلة العقوبات الأمريكية إذا نشرت المنظومة الروسية، ردًا على قرار تركيا في 2017، بشراء المنظومة الصاروخية من روسيا بـ2.5 مليار دولار.

وتسلمت أنقرة المنظومة، الصيف الماضي، لكنها لم تقم بنشرها، وسط مطالبات من واشنطن والدول الغربية بالتخلي عنها؛ لأن أنظمة الرادار الخاصة بهذه المنظومة يمكنها تسجيل بيانات المقاتلات الأمريكية ومن ثمّ حصول روسيا عليها، ولم يقف الأمر عند هذا الحدّ، بل إنَّ الولايات المتحدة هددت أنقرة بفرض عقوبات اقتصادية عليها إذا أصرّت على شراء تلك الأنظمة، على أن تكون هذه العقوبات في أبريل الماضي الذي كان مقررًا لبدء نشر المنظومة في البلاد.

من جهة أخرى، قالت الرئاسة الروسية، إن الرئيس فلاديمير بوتين سيعقد مؤتمرًا افتراضيًا (عبر الفيديو) مع الرئيس التركي رجب أردوغان، والإيراني حسن روحاني، غدًا الأربعاء، لبحث الصراع في سوريا، وروسيا وإيران هما الداعمان الرئيسيان من الخارج للحكومة السورية، في حين تدعم حكومة أردوغان الميليشيات الإرهابية والفصائل المسلحة في شمال البلاد، وقد اتفقت الأطراف الثلاثة عام 2017 على خفض التصعيد في القتال بين الجانبين.

وقال الكرملين، بحسب رويترز، إنَّه من المقرر لمحادثات الأربعاء بين بوتين وروحاني وأردوغان أن تعقد عند حوالي الساعة الحادية عشرة صباحًا، وكانت روسيا وتركيا قد أرجأتا قبل أسبوعين محادثات ثنائية على المستوى الوزاري كان ينتظر أن تركز على الوضع في كل من سوريا وليبيا، وهي الدولة الأخرى التي تدعم كلٌّ منهما فيها طرفًا ضد الآخر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك