ليبيا الان

غوتيريش يعرب عن صدمته إزاء المقابر الجماعية بترهونة

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24 – متابعات

أجرى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس الأربعاء، مكالمتين هاتفيتين منفصلتين مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السرّاج والقائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، لبحث آخر التطورات في ليبيا.

وأعرب غوتيريش خلال محادثتين للطرفين، عن صدمته إزاء المقابر الجماعية التي جرى اكتشافها الشهر الماضي في مدينة ترهونة، مؤكدا استعداد الأمم المتحدة للمساعدة في جهود ضمان المساءلة، بحسب ما نشر مركز أخبار الأمم المتحدة على موقعه الرسمي.

وقال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك خلال المؤتمر الصحفي الافتراضي اليومي، إن المساعدة ستكون إما في مجال تقديم الخدمات اللوجستية أو الطب الشرعي، وبأي طريقة تحتاجها الحكومة إلى الدعم فيها للتحقيق بهذه المقابر الجماعية.

وأضاف دوجاريك: “للأسف، لدينا على الصعيد العالمي خبرة في هذه الأنواع من التحقيقات، وكل ما يمكن لمنظومة الأمم المتحدة القيام به لمساعدة الحكومة الليبية على التحقيق ومحاسبة الأشخاص، ستقوم به”.

وأشار دوجاريك، إلى أن الحكومة تتحمل مسؤولية أساسية، قائلا: “لكن سنرى ما ستطلبه الحكومة منا، وسنبذل قصارى جهدنا لتلبية هذه الطلبات، سواء زيارة الموقع أو إجراء البحث، إذا سمح الوضع الأمني بذلك، أو أي أمر يحتاجونه، سنبذل قصارى جهدنا لمساعدتها”.

من جانبه، أكد رئيس المجلس الرئاسي التزامه بحوار ضمن اللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، معربا عن اهتمامه بالحل السياسي القائم على الانتخابات.

وشدد الأمين العام خلال الاتصال مع السراج، على دعم الأمم المتحدة لحكومة ليبيا في جهودها لمعالجة جائحة كورونا، حيث بحث الطرفين الحاجة إلى إعادة فتح محطات النفط ومنشآت النفط المسدودة في البلاد.

وتأتي المحادثة الهاتفية مع فائز السرّاج كجزء من متابعة المحادثات مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني وليامز، وفق ما ذكرت الأمم المتحدة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24