ليبيا الان

قنونو: «قواتنا البطلة» أجبرت دولا كبرى على تغيير موقفها والرضوخ

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

زعم المتحدث باسم مليشيات السراج محمد قنونو، أن عناصرهم أجبرت دولا كبرى على تغيير مواقفها، وفرضت عليها الرضوخ لإرادة الشعب الليبي، على حد قوله.

وقال قنونو في بيان، نشرته غرفة عمليات ما يسمى بـ«بركان الغضب»: “قواتنا «البطلة» قدمت خلال 14 شهرا «ملاحم بطولية» أجبرت دولا كبرى على تغيير مواقفها، وفرضت عليها الرضوخ لإرادة الشعب الليبي، الرافض لعودة عسكرة الدولة وحكم الفرد”، بحسب تعبيره.

وأضاف “«قواتنا» واجهت خلال تلك المدة «عدوا» لخليط من «المليشيات الإرهابية وعصابات المرتزقة»، إضافة إلى دعم بالسلاح والمال والطيران الأجنبي، وقفت وراءه أكثر من 7 دول”، وفقا لوصفه.

وتابع “انتقلنا من مرحلة الدفاع إلى الهجوم ومواصلة «معارك التحرير»، ومستمرون حتى بسط السيطرة على كامل التراب الليبي، و«تحرير» مقدراته من «عبث المفسدين»، أما الخطوط الحمراء فقد رسمها شهداؤنا بدمهم”، بحسب تعبيره.

وأدعى أنهم مستمرون في بناء ما وصفها بـ«المؤسسة العسكرية» وفق أسس سليمة بالتعاون مع الدول الحليفة والصديقة، مشددا على أن من وصفهم بـ«الأبطال» سيكونون أساسا لبسط الأمن وتأمين «المناطق المحررة»، وفرض هيبة الدولة لاستئناف عجلة البناء والتنمية وإصلاح ما أفسده «المخربون».

الوسوم

بركان الغضب قنونو مليشيات السراج

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • اى قوات ياحمار لمن هزموا شر هزيمة فى طرابلس فباعوا الوطن لمحتل تركى جلب نفايات ارهابية من كل مكان فانتم منبوذين من الشعب ولكن العبرة بالنهاية فكما حدث فى سوريا يسمح الامريكان لكلب ترامب اردوغان بجلب ارهابيين من كل مكان ثم يتدخلوا لسحقهم ونهب خيراتهم وهو ما يحدث الان فى غرب ليبيا حيث سنرى لابطالكم فى الارهاب ما حدث لابطالكم الدواعش فى البواغيز ويكفى ان المعتوه عمل بيبيه على نفسه بعد ان حدد قاهر الاخوان خط احمر لو عندكم ابطال بجد يعبروا الخط الاحمر ياحمار حيث اقليمى برقة وفزان والثروة النفطية والمياه !!!

  • غبى ومعبول فالدول الكبرى هى من سمحت لكلبها ترامب بنقل ارهابيين من اجل مصالحها فروسيا طهرت سوريا منهم لصالح قواتها هناك ولصالح الاسد وامريكا حتى تجد مبرر للتدخل فى ليبيا بحجة محاربة الارهاب وسيقسم الامريكان الغرب والروس الشرق وانتم مجرد عبيد عند كلب ترامب اردوغان

  • قول قواتنا البطه اصدقك أما أن تقول بطله فلا أحد سيصدقك فوجهكم وجوه هزائم ومتي حققتوا نصر أن أنتحالكم لصفة المنتصر علي داعش في سرت فأتضح كذبكم وأفتضح أمركم حيث الذي حرر سرت من الدواعش هم الامريكان من الجو والبريطانيين والطليان من الارض مع كلاب صيد أسمها البنيان المتعوس كانوا كلما قصف الطائران الامريكي الدواعش فعقب القصف تهرع البيان المنفوش هرعة كلاب الصيد للاستطلاع الأمر اين كانت الضربه وكيف كانت وكم داعشي قد مات مهمة كلاب صيد ليس الا أما تقول قواتنا البطله فلا تقول كلام غير منطقي فهزمت قواتكم المسمات فقر ليبيا وهزمت قواتكم المسمات الشروق وهزمت قواتكم المسمان بركان الحطب كل ماهو لكم هي الهزائم فقط ولا تعتبر انسحاب الجيش انتصار لكم

  • قواتكم البطة السواء هى نفايات ارهابية من سوريا تخلص منها الروس والامريكان فى سوريا كل واحد لمصلحته الروس لتطهير ادلب لصالح النظام السورى اما الامريكان فيعرفون ان هذا المكان سيشهد اخر الزمان نهايتهم وعلى طريقة فرعون يتخلصون منهم ولكن نسوا ان من سيهزمهم خيرة السلمين من اهل المدينة اى دمشق وهى عصية عليكم ومتحالفة معنا وسنكون معهم يوم النصر
    .احوال المسلمين على يد حكامهم الذين يخافون من ترامب اكثر من خوفهم من الله ويتصورون انه سيحميهم فى السلطة والقصور الفاخرة ونسوا انهم فى النهاية سيصيروا جيف فى قبورهم ولن تنفعهم قصورهم ولاموالهم عندما يلقوا فى جهنم وبحرموا من اهلهم بينما ضحاياهم يعوضعم الله قصورا ونعيما ابديا فى الجنة والنظر الى وجهه الكريم ويروا اهلهم فى المنزلة الاعلى
    عن أبي عبد السلام، عن ثوبان، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها». فقال قائل: ومِن قلة نحن يومئذ؟ قال: «بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن في قلوبكم الوهن». فقال قائل: يا رسول الله، وما الوهن؟ قال: «حب الدنيا، وكراهية الموت».
    ولكن العبرة بالنهاية :-
    عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق، فيخرج إليهم جيش من المدينة، من خيار أهل الأرض يومئذ، فإذا تصافوا، قالت الروم: خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم، فيقول المسلمون: لا، والله لا نخلي بينكم وبين إخواننا، فيقاتلونهم، فينهزم ثلث لا يتوب الله عليهم أبدا، ويقتل ثلثهم، أفضل الشهداء عند الله، ويفتتح الثلث، لا يفتنون أبدا فيفتتحون قسطنطينية، فبينما هم يقتسمون الغنائم، قد علقوا سيوفهم بالزيتون، إذ صاح فيهم الشيطان: إن المسيح قد خلفكم في أهليكم، فيخرجون، وذلك باطل، فإذا جاءوا الشأم خرج، فبينما هم يعدون للقتال، يسوون الصفوف، إذ أقيمت الصلاة، فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم، فأمهم، فإذا رآه عدو الله، ذاب كما يذوب الملح في الماء، فلو تركه لانذاب حتى يهلك، ولكن يقتله الله بيده، فيريهم دمه في حربته.

  • ما يحيرنى فى حديث ابوهريرة كيف يدخل المسلمون لتحرير اسطنبول او القسطنطينية اخر الزمان دون قتال وين الجيش التركى وقتها هل سيهزم مع الناتو وايضا الاغرب انه فى اخر الزمان اسطنبول ارض الشائعات الكاذبة حيث سيقولوا كذبا ان الدجال ظهر فى بلاد المسلمين حتى يتركوا الغنائم هناك فكيف عرف رسول الله ان اسطنبول ارض الكفر والاعلام الكاذب من 1400 سنة وقبل ان يعرف الناس ان باسطنبول اكبر الكذابين فى العالم اولهم الغريانى وقد ينضم اليهم قريبا قنونو بعد تحرير مصراته والتخلص من دواعش البطة