ليبيا الان

مطار معيتيقة يعلن إلغاء رحلات إعادة العالقين لعدم توفر أماكن للحجر

قناة ليبيا
مصدر الخبر / قناة ليبيا

أعلن مطار معيتيقة الدولي إلغاء رحلتي طيران كانتا مخصصتين لنقل العالقين الليبيين من مطاري برج العرب والإسكندرية.

وأوضحت إدارة المطار أن سبب إلغاء الرحلتين هو عدم وجود أماكن لحجر المسافرين القادمين، داعية أصحاب الفنادق والقرى السياحية العامة والخاصة للتعاون مع اللجنة العليا من أجل إعادة العالقين بالخارج.

وفي سياق متصل أفاد مطار معيتيقة في منشور له على فيسبوك بإلغاء رحلة للخطوط الأفريقية كانت من المفترض أن تنطلق اليوم من مصراتة باتجاه بلغراد لأسباب إدارية من الدولة المقصودة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا

قناة ليبيا

تعليق

  • للأهمية …نداء الوطن !

    مدي أهمية الحجر الصحي … من عدمه !!؟
    لاشك بأن ثقافة المجتمع وشعوره بالمسؤولية وإتباع الإرشادات والأحتياطات والتعليمات والحرص كل ذلك يساهم في إنقاد حياة كل المواطنين وبالتالي حماية الوطن من الماسئ والأم ويعتبر العامل الأساسي والمهم في الحد من إنتشار جائحة كورونا ….وهذا ما تؤكد عليه منظمة الصحة العالمية وكذلك الدول المتقدمة والغنية بالرغم من أمتلاكها كافة الأمكانيات المادية والعلمية والتوعويةوالظوبط القانونية …

    بالأشارة لهذه الاعتبارات والحقائق أفيدكم بإن كافة الدول الأوروبية قد ألغت الحجر الصحي بينها والذي كان معمول به وتطبقه مند عدة أشهر …ولعلي كنت من أول المناشدين بتطبيق الحجر الصحي داخل وطني الحبيب ليبيا في تلك الفترة “” النشر والمقالات السابقة تتبث ذلك”

    حالياً …من حق المقمين في كل الدول الأوروبية التنقل بينها بدون حجر صحي … وأعتقد أن نفس الخطوات سوف تتخذها بعض الدول العربية كتونس ومصر .. وغيرها وأنتم بدون شك علي علم بذلك .

    عليه … وفي الوقت الذي أحي فيه جهود وقرارات أخوتي وزملائي باللجنة العليا لمكافحة إنتشار جائحة كورنا أقترح إتخاذ إجراءات إحترازية عملية وعلمية يتم التركيز عليها بحيت نواكب الجديد والمثمر الذي يطبق في الدول المتقدمة نتيجة الخبرة التي أكتسبتها خلال الفترة السابقة وترك المقترحات والأجتهادات الجانبية والتي أدت إلي نتائج سلبية واضحة للعيان ..!!؟

    ولعل أهمها :

    – الزيادة في عدد و نسبة إجراء التحاليل ..التحاليل .. التحاليل
    – إجراء التحاليل لأخوتنا العائدين لأرض الوطن … مباشرة بعد النزول وقبل الأختلاط .
    – إجراء التحاليل دورياً لكل من له علاقة بالمطارات والفنادق وخاصة الذين لهم إتصال مباشر وكذلك عائلاتهم .
    – إصدار تعليمات وتوجيهات صارمة لكل المسافرين أثناء عملية الحجر الصحي … لايجوز لهم الخروج من حجراتهم ولايجوز لهم المخالطة وإن كافة إحتياجاتهم سوف تلبي لهم بدون إستثناء … وفي حالة الحاجة يرجي الأستشارة أو الطلب !!؟
    – يطلب من المسافرين لبس الكمامة أثناء الحجر الصحي لأي طارئ والالتزام بالتباعد الاجتماعي.

    – زيادة التركيز والدعاية علي إتباع الأحتياطات الوقائية.
    – التأكيد علي إتخاد الاجراءات القانونية اللازمة لمنع التنقل بين المدن.
    – إجراء التحاليل للطواقم الطبية والطبية المساعدة والمرضي المعرضين للأصابةأكثر من غيرهم بهده الجائحة .

    – ٠٠ كل ذلك وفي حالة الأستمرار في إعتماد الحجر الصحي السابق … أقترح إجراء التحاليل لكل المسافرين .. مباشرة بعد الوصول لأرض الوطن… ويجري التحليل التأكيدي بعد أسبوع ليس أكثر !!؟ وفي حالة النتيجة السلبية يمكن للمسافر العودة لبيته علي أن يلتزم بالأحتياطات الوقائية أسبوع أخر… يتم أثناء ذلك التأكد من التزامه والأستجابة لأي إستشارات طبية يحتاجها شريطة أن يكون لديهم الهواتف العاملة؟…

    – وتكمن الأهمية في ذلك ؛ ؛ لأن المسافر غالباً غير مصاب ؟؟ لنقص الأمكانيات خاصةً أماكن الأيواء ؛؛ لتثقيف المجتمع علي الحجر الصحي المنزلي ؛؛ للأستفادة من المبالغ المالية وتوجيهها في التحاليل والعلاج والأستعداد لأي طارئ لاسامح الله !!؟

    ٠٠إحتياطات هامة يجب إتباعها قبل وأثناء السفر ويجب أن تعمم علي جميع المسافرين :

    يقوم بتنفيذها والأشراف عليها طاقم الطائرة وذلك وفق أخر ماصدر من تعليمات وفق من منظمة الطيران العالمية .

    عند الوصول بسلامة الله أرض الوطن الغالي :
    وفي حالة توفرت الأمكانيات لأجراء الحجر الصحي بالفنادق :

    يتم حجر المسافرين في فنادق مجهزة .. كل حسب إقامته أو قريباً من المطار !؟ ( يفرض ذلك علي كل الفنادق لمزاولة العمل شريطة ان تضمن لهم حقوقهم وحماية فنادقهم )

    ويشترط أن تكون مجموعة من الفنادق وليس فندق واحد … يتم توزيع الأخوة المسافرين بأعداد قليلة !!!؟ كل هذه الاحتياطات مهمة جداً !! لكي نقضي علي العدوي حيت كانت هذه نقاط الضعف في أوروبا خاصة في بيوت العجزة والمنتجعات الكبيرة والمناجم !!
    وهذه تعتبر بؤر للعدوي ولم يستطيعوا التحكم فيها وأنتشر المرض في أعداد كبيرة .

    الحجر الصحي بالمنازل :

    يشترط علي كل الأخوة الذين يرغبون بالحجر الصحي المنزلي في حالة عدم توفر الأمكانيات بالفنادق أن يكتب تعهد ويلتزم بذلك قانونياً ومادياً ودينياً بالأرشادات والتعليمات والنصائح التي من أساسها وضعت لحمايتهم وحماية عائلاتهم ووطنهم من كل مكروه … عليهم عدم المخالطة والتباعد الاجتماعي حتي مع بقية أفراد العائلة وعدم الخروج من البيت والتبليغ عن أي أعراض تواجهم أ ثناء فترة الحجر ولبس الكمامة لأي سبب … وغيرها
    وعلي بقية أفراد العائلة إتباع كافة الإرشادات للحد من إنتشار هدا الوباء وعدم التردد في الاستشارة عند الحاجة وعدم إخفاء أي أعراض قد تساعد في التشخيص المبكر .

    علي ان يتم متابعة التزامهم بتفيذ هذه الأحتياطات بفرق خاصة من الشرطة ومخاتير المحلات وكذلك بفرض تنزيل موقع متابعة من النت والاتصال بهم دورياً للتأكد من التزامهم … وفي حالة عدم الالتزام أو الانضباط تتخد …

    مخالفات مادية وقانونية وقضائية تصل إلي السجن وسحب جوازات السفر … وذلك للشروع في القتل …وغيرها.

    لعلي أصدح بصوتي لاخوفاً..ولاطمعاً
    ولكن حفاظاً علي وطني الحبيب .