ليبيا الان

من معيتيقة .. تركيا ترفض القفز على جهودها وتنسف شعار ” خشم البندقة “

ليبيا – مرة أخرى تصر تركيا على وضع الرئاسي بحكومته وشخوصه و ” مليشياته ” وحتى مناصريه في حجمهم الحقيقي و تؤكد لهم بأنها هي من صنع الفارق وحقق ” النصر ” وليس هم بداية من ترهونة وجنوب طرابلس بل وحتى مستقبًلاً نحو ما تخطط له بخصوص سرت رافضة القفز على جهودها وإختزالها في من كان يعد للفرار من طرابلس قبل تدخلها بثقلها ، جيشًا ، ومخابرات وإعلام.

رغم كل ما تجنيه في المقابل من مربح مالي ، هذا رصيد عسكري تُصر تركيا على عدم تركه للوفاق ولا تفوت الفرصة على تذكيرهم به حد الذل بل وباستعراض القوة للجميع في الداخل والخارج عن مدى نفوذها وحجم ماقامت به من دعم عسكري تدعي ” بضعة مليشيات ” صناعته وماكان ليتحقق دونها بدعم مفتوح و 13 ألف مقاتل سوري يجوبون العاصمة طولاً وعرضًا سلمًا وحربًا .

اليوم جددت تركيا توجيه نفس هذه الرسالة بمختلف معانيها ومن على الأرض حيث ما كان يسميه الجيش بـ ” عش الدبابير ” ألا وهو قاعدة معيتيقة الجوية التي لطالما ما كان يؤكد السراج وباشاآغا والوفاق إعلامًا وحكومة ومن فوقهم البعثة الأممية بأنها هدف مدني في كل قصف كان يطالها قبل أن يعلنها وزير دفاع أردوغان صراحة اليوم ، ” هذه معيتيقة وهذه غرفتنا العسكرية فيها بل ذهب الى ترحمه على ” شهدائهم ” الذين سقطوا فيها في رواية لطالما نفاها معسكر الرئاسي أيام الحرب .

كان مشهد خروج وزير الدفاع التركي يرافقه رئيسه أركانه الجنرال ” يسار غولر ” وسط عشرات الجنود الأتراك في قلب معيتيقة دون أي حضور ليبي ولو كان صوريًا ومن أمامه خرائط ليبيا صادمًا للجميع .

وزير الدفاع التركي في جمع من الجنود الاتراك دون أي حضور ليبي او حتى مترجم للعربية لعدم وجود أي ليبي او عربي في الغرفة

مشهد حمل في طياته مقدار لا يقاس من مهانة وذل بل وحتى امتهان للوفاق بكافة أجنحته وكأن ” لسانه حاله يقول نحن للحرب وهؤلاء رجالها ) وأولائك الذين يدعون صناعة الانتصارات لا مكان لهم هنا بيننا في هذه اللحظة إذ ينتهي دورهم في نقطة ما نحن نحددها سواءً بعيدًا عن الإعلام أو كما في هذه الصورة أمام عدساته ، الرسالة واضحة ووصلت للجميع ، يقول الوزير التركي في طيات الرسالة ” .

وعلى كل حال تأتي هذه الزيارة بعد يومين من إرسال القوات التركية تعزيزات مكثفة إلى قاعدة عقبة بن نافع الجوية ( الوطية ) وسط تقارير عن تسلم تركيا القاعدة رسميًا وبالعودة إلى زيارة وزير الدفاع التركي ورسائلها ومن قبلها رسائل أردوغان ونوابه وحزبه ، لتأتي زيارة الوزير التركي وتقول ” خشم البندقة  الذي تتغنون بكسره نحن من كسره وهذا النصر الذي تتحدثون عنه نحن صناعه وها نحن هنا ، فلا تتجاوزوا خطوطكم  ” .

ضابط برتبة لواء في سلاح الجو التركي – معيتيقة

وفي كل هذا الخضم ، كان السؤال الأبرز عبر وسائل التواصل الإجتماعي تعليقًا على زيارة الوزير التركي هو ( أين قنونو ؟ ) لكنه كان الحاضر الغائب إذ غاب هو وحضر المشغل الحقيقي للطيران التركي المسير الذي لطالما كان قنونو يتبنى عملياته بما في ذلك تلك التي كانت تستهدف شاحنات البيض والبطيخ والدجاج .

المرصد – خاص

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

تعليقات

  • حليف التركي صادق الأمين لا يعرف الغدر نصر حلفائه حارب معهم رغم أن عدوهم حفتر كان في منطقة صلاح الدين معسكر اليرموك لا تفصله عن ساحة الشهداء ربع الساعة أما ميلشيات البغل الرجمة دعمته مصر الإمارات السعودية فرنسا روسيا فاغنر جنوجيد مع ذلك هزم شر الهزيمة تركيا لوحدها هزمتهم جميعا الان أصبحوا يتمنون عدم الأقدم الوفاق إلى البرقة الوقوف في سرت انتهى ساعة الصفر فتح طرابلس

  • الاتراك مع انهم ليسوا بعرب لكن توجد لديهم نخوة واحترام التاريخ و التقاليد والاعراف للدول الاخرى وليسوا بتابعين لاحد – وهذا اتضح عندما تخاذلت” القابعة العربية ” والاتحاد الاوروبي الذي بدا ينفصل دولة بعد اخرى بسبب المشاكل بين دوله ابتداء من اوكرانيا و الطغيان الفرنسي حتى ايطاليا ودول الاسكانديناف والتفرقة والعنصرية بينهم – واختلاف لغاتهم – والاستغلال التجاري والعلمي لدولة عن اخرى حيث تقوم دولة بمجهودات وتضحيات وتاخذ الاخرى النتائج وتنسبها الى نفسها بشكل مثير للاستغراب …!!!
    – وهذا ما جعل حكومة دولة الصين الشعبية أن تتوحد في تنمية اقتصادها وعلماءها بعيدا عن اي تدخلات وتوفر لمواطنيها الراحة وسبل الحياة وتطوير اقتصادها وتحسينه . ورفض فتح أسواق حرة لدول الخليج بسبب مواقفهم السلبية وعداءهم الغريب لبعض الدول دون اي سبب يستحق هذا العداء ..!!! وكذلك اقفالهم لموسم الحج حتى لقدوم المسلمين من الصين وافريقيا لتاءدية فراءض العبادة السنوية لحج المسلمين والسعي في الصفا لبيت الله الحرام .

  • ياجلول يامهبول العبرة بالنهاية فكل من دعمهم اردوغان فرحوا فى البداية ثم هزموا شر عزبمة فدواعش اردوغان كانوا يسيطروا على معظم سوريا وسيطروا على الرقة ودير الزور وكانوا يتاجروا مع اردوغان فى النفط والاثار وانتهوا فى البواغيز والان معتقلون فى معسكر الهول وجبهة النصرة هزمت فى حلب وادلب حيث يعيش مئات الالاف مشردين فى الخيام وملايين من السوريبن مشردين داخل تركيا عاشوا فى اوهام اردوغان اما فى مصر والسودان اين كلاب اردوغان ياجلول يامهبول ربكم الاعمى ومرشدكم سبع سنين فى السجن مع كبار رؤوس الخرفان وفى السودان اين الاخوانى الحقير ومعه كبار الخرفان دخلوا السجون وفى ليبيا مهما فعل اردوغان فهو على خطى صدام والقذافى يتم نفخه قبل سلخه ليكون عبرة لكل من يناطح الكبار فالشرق من نصيب الروس وفرنسا والغرب من نصيب امريكا وايطاليا وكلب ترامب اردوغان سيشرب فى النهاية من البحر ويطرد شر طرده والايام القادمة ستثبت ذلك فهدف اردوغان من ليبيا لم وان يتحقق وهو الحصول على النفط سواء فى ليبيا او شرق المتوسط وهو ما اصبح الان مستحيل بعد توقيع اتفاقيات بين قوى اى منها قادرة على سحقه ولهذا راينا بعد تحديد قاهر الاخوان خط احمر لا يستطيع اى كلب تركى الاقتراب منه فاشارة امريكا للمعتوه حمراء وامام الاخرين خضراء مما يعنى ان اردوغان سيسقط قريبا فى الوحل

  • اى تاريخ يااخوانى يامتخلف واى نخوة والاتراك تاريخهم دموى كله مذابح ارمن وقلعة وغيره وحتى كلمة اتراك معناها فى اى قاموس عربى عربى جمع من المغول يامهبول الا تعرف تاريخ المغول واى نخوة تتحدث وتركيا بها بيوت دعارة مقننة بها مائتى الف داعرة فهل تقبل ان تنال امك ولا اختك هذه النخوة وتتناك بحفنة دولارات ياديوث اما مستقبلا فتركيا ارض ضلال وكفر سيفتحها المسلمون قبل ظهور الدجال بدون قتال عرفت انك جاهل وحمار ياجلول

  • الان الخوان بيتناكوا من السلطان المعتوه وقريبا سنرى فروع لبيوت الدعارة باسطنبول فى مدن غرب ليبيا فنرى بيت دعارة مصراته تديرها ام جلول ودعارة طرابلس فرع المدينة القديمة يديرها المشرى وفرع طريق المطار يديرها الحمار باشااغا وغيرها فى الزاوية وتاجوراء الفار والبقرة اتفووووه عليكم كلاب الاخوان والحمد لله ان اقليمى برقة وفزان تعيش فى امان وخالية من الخوان ودعارة اردوغان ارض طاهرة اشربوا يا انجاس فى الغرب

  • اى مسلم سنى يؤمن باحاديث رسول الله فى صحيحى البخارى ومسلم سيؤمن بان تركيا فى اخر الزمان ارض ضلال وكفر حيث يتجمع شر خلق الله من الخوان من كل مكان فى اسطنبول القسطنطينية سابقا وسيفتحها المسلمون دون قتال فاين جيش اردوغان وقتها بالطبع هزم مع حلف الناتو فى حرب مع المسلمين
    الحديث الأول :

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ الرُّومُ بِالْأَعْمَاقِ أَوْ بِدَابِقٍ ، فَيَخْرُجُ إِلَيْهِمْ جَيْشٌ مِنَ الْمَدِينَةِ ، مِنْ خِيَارِ أَهْلِ الْأَرْضِ يَوْمَئِذٍ ، فَإِذَا تَصَافُّوا ، قَالَتِ الرُّومُ : خَلُّوا بَيْنَنَا وَبَيْنَ الَّذِينَ سَبَوْا مِنَّا نُقَاتِلْهُمْ . فَيَقُولُ الْمُسْلِمُونَ : لَا ، وَاللهِ لَا نُخَلِّي بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ إِخْوَانِنَا . فَيُقَاتِلُونَهُمْ ، فَيَنْهَزِمُ ثُلُثٌ لَا يَتُوبُ اللهُ عَلَيْهِمْ أَبَدًا ، وَيُقْتَلُ ثُلُثُهُمْ ، أَفْضَلُ الشُّهَدَاءِ عِنْدَ اللهِ ، وَيَفْتَتِحُ الثُّلُثُ ، لَا يُفْتَنُونَ أَبَدًا ، فَيَفْتَتِحُونَ قُسْطَنْطِينِيَّةَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْغَنَائِمَ ، قَدْ عَلَّقُوا سُيُوفَهُمْ بِالزَّيْتُونِ ، إِذْ صَاحَ فِيهِمِ الشَّيْطَانُ : إِنَّ الْمَسِيحَ قَدْ خَلَفَكُمْ فِي أَهْلِيكُمْ ، فَيَخْرُجُونَ ، وَذَلِكَ بَاطِلٌ ، فَإِذَا جَاءُوا الشَّأْمَ خَرَجَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ يُعِدُّونَ لِلْقِتَالِ ، يُسَوُّونَ الصُّفُوفَ ، إِذْ أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ ، فَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَمَّهُمْ ، فَإِذَا رَآهُ عَدُوُّ اللهِ ذَابَ كَمَا يَذُوبُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ ، فَلَوْ تَرَكَهُ لَانْذَابَ حَتَّى يَهْلِكَ ، وَلَكِنْ يَقْتُلُهُ اللهُ بِيَدِهِ ، فَيُرِيهِمْ دَمَهُ فِي حَرْبَتِهِ ) رواه مسلم في ” صحيحه ” (2897) من طريق سليمان بن بلال ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبي هريرة رضي الله عنه .

    الحديث الثاني :

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( سَمِعْتُمْ بِمَدِينَةٍ جَانِبٌ مِنْهَا فِي الْبَرِّ وَجَانِبٌ مِنْهَا فِي الْبَحْرِ ؟ قَالُوا : نَعَمْ ، يَا رَسُولَ اللهِ . قَالَ : لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَغْزُوَهَا سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ بَنِي إِسْحَاقَ ، فَإِذَا جَاءُوهَا نَزَلُوا ، فَلَمْ يُقَاتِلُوا بِسِلَاحٍ وَلَمْ يَرْمُوا بِسَهْمٍ ، قَالُوا : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ ، فَيَسْقُطُ أَحَدُ جَانِبَيْهَا الَّذِي فِي الْبَحْرِ ، ثُمَّ يَقُولُوا الثَّانِيَةَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ . فَيَسْقُطُ جَانِبُهَا الْآخَرُ . ثُمَّ يَقُولُوا الثَّالِثَةَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ . فَيُفَرَّجُ لَهُمْ ، فَيَدْخُلُوهَا فَيَغْنَمُوا ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْمَغَانِمَ إِذْ جَاءَهُمُ الصَّرِيخُ ، فَقَالَ : إِنَّ الدَّجَّالَ قَدْ خَرَجَ ، فَيَتْرُكُونَ كُلَّ شَيْءٍ وَيَرْجِعُونَ ) رواه مسلم في ” صحيحه “

  • العار والذل والخزي لمن تسبب في هذا الموقف واستقدم قبل هذا كافة العصابات الملحدة والنجسة واستعان بها في سفك دماء الليبيين وفي تفريق كلمتهم . إنهم هم الملومون وليس من تصرف بردة فعل لدرء هؤلاء الأوغاد فاستعان بمن رآه أهلا لذلك.