عاجل ليبيا الان

آكار : لدينا تعليمات من أردوغان بمساعدة الوفاق وتلبية احتياجاتهم

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

عبر وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، الجمعة، عن سعادته بزيارته إلى ليبيا، مشيرا إلى أنه عقد عدة اجتماعات مع عدد من القيادات بحكومة الوفاق غير المعتمدة وصفها بالبناءة والمثمرة .

وأكد آكار فى تصريحات صحفية أن هناك تعليمات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتلبية احتياجات الوفاق لمساعدة الليبين على الخروج من الأزمة التى يعانون منها.

وزعم آكار أنه ورئيس بلاده يتمنون أن يتخلص الليبيون من الأزمة التى يمرون بها وتحل جميع مشاكلهم قريباً، مؤكدا على أن تركيا ستقوم بأقصى ما فى وسعها للمساعدة على تحقيق ذلك.

The post آكار : لدينا تعليمات من أردوغان بمساعدة الوفاق وتلبية احتياجاتهم appeared first on Libya 24 – ليبيا 24.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

تعليقات

  • الحمد لله ان كل من دعمهم اردوغان من الخوان فى كل مكان تم سحقهم بعد ان فرحوا فى البداية ففى سوريا كانت الدواعش وجبهة النصرة يسيطرون على معظم سوريا وتم سحق دواعش اردوغان فى البواغيز وهم مشردون فى الخيام الان اما جبهة النصرة فتم سحقهم فى حلب وفى مدن جنوب ادلب ونرى مئات الالاف من المشردين السوريين فى خيام على حدود تركيا فاين اوهام اردوغان لهم بواحة الامان وفى مصر والسودان اين الخوان بعد ان عاشوا فى اوهام اردوغان حتى فى شرق الفرات سيطر الامريكان على نفط دير الزور وسخروا منه عندما طلب شفطة منها والمضحك ان الامريكان تركوا قواعدهم فى منبج على حدود تركيا للروس لا الاتراك حيث يرى الاتراك على حدودهم اعلام روسيا ترفرف تنتظر هزيمة اردوغان فى كل مكان كى تحتل تركيا مع الامريكان وتقسيمها على طريقة المانيا بعد هزيمة هتلر وانتحاره واردوغان يتصور انه هتلر مع فارق الامكانيات بين المانيا المتقدمة وتركيا المتخلفة

  • العبرة بالنهاية فاهم احلام اردوغان فى ليبيا تبخرت مع رسم قاهر الخرفان خط احمر يحمى نفط ليبيا من يقترب منه هالك واعتمد الروس والامربكان الخط الدولى اما غاز شرق المتوسط فاصبح مؤمن بقوة بحرية وجوية من الاتحاد الاوربى وبالتالى فان النفط والغاز بعيد عن شنب اردوغان وحتى عائده مجمد لايمكن الصرف منه من سغهاء السراج انتهى الدرس يامعتوه فمع افلاسك فى تركيا ستسقط حتما وتسحل فى الشارع قريبا رغم كل انواع القمع فلن تكون مثل البشير الحقير سقط فى النهاية