أكد رئيس المجلس الأعلى لقبائل ورشفانة، المبروك بوعميد، أن زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي آكار والوفد العسكري المرافق له إلى المنطقة الغربية وتسيده للمشهد يؤكد أن تركيا تحتل المنطقة الغربية من ليبيا.

وقال بوعميد في تصريح لبوابة إفريقيا الإخبارية إن الزيارة تعكس احتلالا كاملا للعاصمة طرابلس ويثبت أنه لا وجود للمجلس الرئاسي ورئاسة الأركان التابعة له مبينا أن ذلك يظهر من خلال تسيد وزير الدفاع التركي والضباط الأتراك للمشهد عندما جرى إطلاعهم  على الخرائط في ليبيا والقواعد العسكرية بها ما يؤكد أن تركيا تحتل المنطقة الغربية احتلالا فعليا.

وقام آكار، بتفقد سفينة “TCG Giresun” الحربية وسط البحر المتوسط، قبالة السواحل الليبية والتقى جنود بلاده في ليبيا على هامش زيارته الرسمية إلى ليبيا كما التقى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ورئيس مجلس الدولة خالد المشري.