ليبيا الان

الرئيس الجزائري: “الحكومة الحالية في ليبيا تجاوزتها الأمور”.. والحل”الشرعية الشعبية”

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

جدّد الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، إن لم يتم التوصل لوقف إطلاق النار والعودة إلى القاعدة الليبية، لإعادة بناء دولة على أسس الشرعية الشعبية، فإن الخطر حينها أن نجد النموذج السوري، نعيشه في ليبيا، مشيرا بقوله: هذا ما نراه حاليا، نفس الفاعلين نفس المناهج، تستعمل في ليبيا.

وأوضح تبون، خلال مقابلة له مع قناة “فرانس 24″، أن الحظ في ليبيا، إن القبائل تحلت بالحكمة، عكس ما يضنه الكثيرون، المرتزقة غيرهم ممن ارتكبوا انتهاكات، ولكن إن طفح الكيل، فإن القبائل الليبية ستبدأ في الدفاع عن نفسها، وأن تُسلّح نفسها، وحينها لن يكون النموذج السوري في ليبيا، بل النموذج الصومالي. وآنذاك لا يمكن لأي شخص أن يقوم بأي شيء، وأن ليبيا يُمكن حينها أن تتحول ملاذا للإرهابيين، والجميع سيُرسل إرهابيين هناك، لتنظيف بلدانهم.

وأكد الرئيس الجزائري، خلال حديثه عن الأوضاع في ليبيا، أن بلاده لم تفقد الأمل بعد، في علاقتها بكل الليبيين، مشيرا أن الجزائر على اتصال بشكل دوري، مع كل الأطراف الليبيين، لأننا على مسافة واحدة،  من كل الأطراف.

وأشار تبون، أن رؤية فرنسا اتجاه ليبيا، تقترب إلى الرؤية الجزائرية، إضافة إلى إيطاليا.

ودعا الرئيس الجزائري، للذهاب إلى الحل النهائي في ليبيا، عبر استشارة الشعب الليبي من خلال تنظيمه القبلي أو غيره من التنظيمات، ويتم تنظيم انتخابات، من خلال المؤسسات الإنتقالية، من الحكومة الحالية “الوفاق”، من بين هذه المؤسسات، مستدركا بقوله: لكن الحكومة الحالية تجاوزتها الأمور، يجب أن نُقدّم مؤسسات تمثل كل الليبيين، ومن ثم انتخابات وجميعة وطنية تنتخب رئيس ونائبين، واعتماد دستور.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

تعليق

  • القبائل هى الحل بتوافق دول الجوار العربية مصر وتونس والجزائر بتسليح القبائل لمواجهة الغزو التركى والمرتزقة فى المنطقة الغربية من ليبيا ودفن كلاب اردوغان فى الصحراء والبداية رايناها فى الوطية بالامس