ليبيا الان

«الشح»: مصرون على تحقيق أحلامنا بدولة ديمقراطية في ليبيا

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال أشرف الشح مستشار “مجلس الدولة” الاستشاري، السابق، إنهم: “مصرون على تحقيق أحلامهم في دولة ديمقراطية في ليبيا” على حد قوله.

أضاف “الشح” على حسابه بـ”تويتر” أمس الثلاثاء: “ثمانية سنوات مرت على اول انتخابات في ليبيا كانت مليئة بالتحديات و المؤامرات لارجاعنا الى دولة التخلف و الدكتاتورية و لكننا مصرون على تحقيق احلامنا في دولة ديموقراطية” على حد قوله.

واختتم مستشار “مجلس الدولة” الاستشاري، السابق، تدوينته على موقع التواصل الاجتماعي بوسم “ليبيا تنتصر”.

الوسوم

طرابلس ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • هههههههههه.الديمقراطية بمنح الأتراك القواعد العسكرية. ديمقراطية فجر ليبيا. ديمقراطية الميليشيات.ديمقراطية المرتزقة. ديمقراطية مهربي الوقود. ديمقراطية الاعتمادات الوهمية. ديمقراطية القتل والتهجير وارتكاب المجازر. ديمقراطية الخوان الضالين لعنة الله عليهم

  • The great man Alqdaffi said it a while ago and he was so right , who are you? The name of “Sheh” is a true and widly picked for puppies
    Furthermore, these type of Sheh puppies are known to play or chew on electronic parts [ free puppy toys from stolen PC’s [

  • وين الدولة اصلا ياشح اشخ على امك ثانى اذا كان الحمار اكار وزير دفاع المعتوه استخف بكل الموجودين فى طرابلس المحتلة وجلس باستكبار وخلفه علمى ليبيا وتركيا ليقول انه لا يوجد ذكر واحد بجلس امام علم ليبيا بعد ان تحولوا الى حريم السلطان يتسابقون لنيل رضا المعتوه الا ان جاءته الصفعة فى الوطية على قفاه من نسور الجو ليثبتوا له ان حمار كالعادة وان كلاب الاتراك ليس لهم مكان فى ليبيا الى ان يدفنوا فى الصحراء غرب الخط الاحمر

  • الدولة الديمقراطية الحقيقية موجودة بالفعل باقليمى برقة وفزان وسرت كمان حيث حكومة مدنية برئاسة عبدالله الثنى نالت ثقة مجلس النواب وتعيش فى حماية جيش وطنى قوى راينا قائده المكلف من البرلمان يتفقد جنوده من خيرة ابناء الشعب الليبى فى بنغازى بينما فى غرب الخط الاحمر كوكتيل من مرتزقة من نفايات ارهابية مستوردة من سوريا ودواعش ومهربى نفط وبشر واحتلال تركى بغيض شوية همج من الخوان من عبيد السلطان ليس لهم مكان فى النهاية الا السجون قريبا ان شاء لتمتد الدولة المدنية الى طرابلس بعد برقة وفزان الان ويعمها الامن والامان كما كان من قبل بعد سحق الاخوان