عاجل ليبيا الان

تقرير: الجانب التركي سيفاجأ بمواجهات أخرى في الحرب بليبيا

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

أفاد تقرير نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية بأن الجانب التركي سيتفاجأ بمواجهات أخرى في الأراضي الليبية.

وأضافت الصحيفة أن مصراتة تحولت لقاعدة بحرية لأنقر لنصبح قريبين جدّاً من المواجهات الأخرى التي ستمسّ مناطق التماس بجوارها، وصولاً إلى المناطق المنتقاة والمستهدفة.

وتغيّرت الوقائع على الأرض في ليبيا، خصوصاً أنّ الجانب التركي سيفاجأ بمواجهات أخرى في إطار مشهد مفتوح سيشمل أطرافاً آخرين، وتزامنت الضربات النوعية مع زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي آكار “طرابلس” و”مصراتة”، لتحمل كثيراً من الدلالات السياسية، قبل أن تكون عسكرية. وانفتح بنك الأهداف للتعامل مع الحضور التركي ووجوده في الأراضي الليبية بأكملها.

تقع قاعدة عقبة بن نافع “الوطية” ، التي تقارب مساحتها 40 كيلومتراً مربعاً، قرب منطقتي “الجميل” و”العسة” غربي ليبيا، واعتُبر سقوطها ضربة إلى قوات الجيش ، بعد خسارته مدن الساحل الغربي، وذلك بعد تراجع هجوم الجيش الذي استمر 14 شهراً على العاصمة، بهدف انتزاع السيطرة عليها، وبداية لتراجعه على الساحل إلى خطوط أمامية جديدة.

وتعدُّ قاعدة الوطية من أكبر القواعد الجوية في ليبيا، إذ تضم مخازن أسلحة ومحطة وقود ومهبطاً للطيران ومدينة سكنية وطائرات حربية، وطائرات مسيَّرة تستخدمها قوات الجيش الليبي في شن هجمات على طرابلس.

هذا وتتسم القاعدة بموقع استراتيجي، إذ إن الطيران الحربي والمسيَّر الذي يطير منها، يغطي كامل المناطق الغربية لليبيا، وتستطيع استيعاب نحو سبعة آلاف عسكري.

في المقابل كان، وما زال مطروحاً رغم الضربة، أن تنشر تركيا في الوطية طائرات مسيَّرة ومنظومات دفاع جوي تركية، ويمكن للقوات الموجودة فيها تنفيذ طلعات جوية منها على محاور الاشتباكات، إذ توفّر غطاءً جويّاً للقوات الموجودة على الأرض، كما أنه انطلاقاً من القاعدة يمكن تنفيذ عمليات قتالية جوية ضد أهداف عسكرية بمحيط ليبيا، وليس في طرابلس فقط.

وقد نشرت تركيا في القاعدة مقاتلات من نوع “أف 16″، وأخرى من دون طيار من نوعَي “بيرقدار تي بي 2” و”أنكا أس”، مدعومة بمنظومة دفاع جوي من نوع “هوك أم أي أم 23” مع ملحقاتها من رادارات. واستُهدفت في الهجمات الأخيرة رادارات ومنظومة دفاع جوي تركية، وقد خلفت بالفعل خسائر كبيرة لتركيا، ومن المتوقع أن تكون هناك غارات مماثلة لما حدث في الوطية، ومن خلال استخدام أفضل لمنظومة الدفاع الجوية “هوك” بالكامل، كما استُهدفت منظومات الدفاع الجوي “صونغور”، والرادارات الثابتة والمُتحركة، ومنظومة “كورال” للتشويش الإلكتروني، التي كانت وحدات الجيش التركي قد ركّزتها في قاعدة عقبة بن نافع “الوطيةَ”أيضاً.

وبحسب التقرير جاءت الضربات الجوية لقاعدة عقبة بن نافع “الوطية” ردّاً على الاتفاق الذي أبرمه وزير الدفاع التركي مع رئيس حكومة الوفاق، الذي يقضي بمنح امتيازات استثنائية للضباط الأتراك في ليبيا، إذ توفّر الاتفاقية الجديدة حصانة للقوات التركية في ليبيا ضد أي ملاحقة قضائية، وتمنح الضباط الأتراك في ليبيا صفة دبلوماسية لضمان حصانتهم.

وتمكّنت الطائرات الموجهة من استهداف منظومات الدفاع الجوي التركي في قاعدة عقبة بن نافع “الوطية”، بعد أن نصبتها تركيا قبل الضربات بـ48 ساعة فقط، واستهدفت الضربات رادارات ومنظومات دفاع جوي من طراز “هوك” ومنظومة “كورال” للتشويش في القاعدة المذكورة.

ومعلوم أن تركيا تمتلك عدداً من أنظمة الدفاع الجوي، التي قد تكون البديل في الفترة المقبلة مع فارق المواجهة والتوظيف العملياتي في حالة إعادة ترتيب الخيارات التركية في مسرح العمليات الليبية، أهمها “حصار إيه” ومنظومة “أس 400″ (الروسية)، إضافة إلى عدد من الأنظمة الدفاعية القصيرة المدى والمتوسطة المدى، ومنها نظام دفاع جويّ محمول على الكتف محلي الصنع، يسمّي بـ”بورتاتيف” portatif، وهو المطوّر من المانباد الأميركي FIM-92 Stinger، الذي يصنع في تركيا لصالح وحدات الدفاع الجوي بالجيش التركي، وهو يستطيع تدمير المروحيات وصواريخ الكروز والطائرات من دون طيار من مسافة 1000 متر إلى أكثر من 6 كم، وبارتفاع أقصى يصل إلى أكثر من 4 كم، وتصل سرعة الصاروخ القصوى إلى أكثر من 2 ماخ. وكذلك أنظمة دفاع جوي قصيرة المدى ذاتية الحركة من طراز “كوركوت” KORKUT، وهي القائمة على مركبة القتال المدرعة التركية ACV30، وهي التي تمتلك مدى يصل إلى 500 كلم، بسرعة قصوى على الطريق تصل إلى 65 كم/ ساعة، مع العلم أن في الماء تصل سرعتها إلى 6 كم/ ساعة.

وأقرّت تركيا أن الغارات الجوية التي استهدفت قاعدة عقبة بن نافع “الوطية” دمّرت منظومة دفاع جوي تركية، غربي العاصمة الليبية طرابلس، التي تسيطر عليها قوات الوفاق، وأن القصف لم يسفر عن خسائر بشرية، إنما استهدف التجهيزات الخاصة بالقاعدة، التي جرى جلبها أخيراً، لتعزيز القاعدة من ضمنها منظومة للدفاع الجوي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

تعليق

  • صواريخ دفاع جوى اريعة كم ارتفاع التى تصنعها تركيا لعب عيال اذا كان فى مصر من الثمانيات تصنع صواريخ الكتف عين الصقر ارتفاع 7 كم وبالطبع حاليا سنجد مدى اعلى بكثير وكان ايضا وقتها صواريخ سام اثنين مداها 70 كم فمابالك الان اين نهاية اردوغان فى ليبيا محسومة ان دخل فى مواجهة مع خير اجناد الارض فى رباط الى يوم القيامة كما فى الحديث الشريف بينما جيش الدعارة التركى هالك لان المسلمين حسب الحديث الشريف سيفتحون اسطنبول بلا قتال ويقتسمون غنائمها اى انها ارض كفر واموالها غنيمة ومصدر للشائعات الكاذبة كما ورد فى حديثى ابوهريرة وهو اعجاز نبوى منذ 1400 سنة يتحدث عن شهرة اسطنبول بالشائعات الكاذبة والكفر ويفتتحها مقاتلون اجانب من اوربا سبحان الله