ليبيا الان

الشاطر: إعادة ضخ النفط قنبلة ستنفجر ونعود للقفل

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

زعم عبدالرحمن الشاطر، عضو المجلس الاستشاري، أن إعادة ضخ النفط ورفع القوة القاهرة، قد تكون هدنة مالية عوضا عن العسكرية إلى حين الوصول لتفاهم حول توزيع تلك الثورة.

وواصل “الشاطر” زعمه في تغريدة له عبر تويتر، أن إعادة ضخ النفط ربما تكون صفقة وورقة ضغط على الحكومة الشرعية لتحقيق ما فشل العمل العسكري في تحقيقه، مشيرا إلى أنها قنبلة ستنفجر في نهاية المدة لنعود للقفل.

وتساءل: “‏من رسم وخطط لإعادة ضخ النفط و رفع القوة القاهرة؟”، ثم تابع: “‏الدول التي تدس أنفها في الشأن الداخلي الليبي وتنادي بالتوزيع العادل للثروة في ‎ليبيا هل تتكرم وتعطينا تجربتها في توزيع الثروة في بلادهم؟”.

واختتم بقوله: “إن هذه الدول يرددون قولة حق يراد بها باطل بنا، نريد أن نستفيد من تجاربهم الحضارية و ليس العودة بنا إلى عصور الغنائم”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • ولماذا. انت. حزين. لأنه. وبصراحة. راحت. عليكم. والفلوس. بح. ههههه. وادفع. للتركي. اللي. تزبكت. فيه. من. جيبك. انا. وأمثال. ياتافه

  • وأنتم جماعة الإخوان بظعة مئاة مستورد على ظهر فرقاطة إيطالية مستعمرة إستوليتوا على الشعب الليبي وعلى مقدرات الليبيين غنيمة منذ تنصيبكم على السلطة بقوة الفرقاطة الإستعمارية غصبا قهرا على الليبين، 4 سنوات الشعب الليبي يعاني الفقر والبؤس في طوابير الذل والمهانة وأنتم تكذبوا وتراوغوا أين أنتم من حق الليبيين في انتخاب واختيار من يمثلهم ويحكمهم، اليس فرض سلطتكم على الليبيين من الخارج تعدى عصور الغنائم أم أنه من تجارب الإخوان الحضارية حسب قولك.

  • انت ياشاطط مكانك فى اسطنبول ارض خلافة الشيطان اخر الزمان والوطن القومى للاخوان المفسدين
    اردوغان احمق اردوغان خليفة الشيطان له دور سلبى هام فى احداث اخر الزمان فملاحم اخر الزمان كلها جنوب تركيا حيث انحسار نهر الفرات عن جبل من الذهب نتيجة اغلاق السدود على الفرات فى تركيا وهو حديث صحيح متفق عليع ولا يفعل هذا سوى مجنون مثله والملحمة الكبرى بين المسلمين والناتو (الروم حاليا) والتى تنتهى بانتصار المسلمين رغم استشهاد الثلث وفرار الثلث قد يكون منهم الجيش التركى لانه بعدها سيتم فتح اسطنبول بلا قتال واقتسام غنائمها منا يدل على انها ارض كفر وضلال وتخرج وسائل اعلام اخوان اسطنبول كالعادة باشاعة كاذبة بظهور الدجال فيفر المسلمون ويتركوا الغنائم فى تركيا
    ويمكن تقسيم الأحاديث الواردة في فتح ” القسطنطينية ” – وهي مدينة ” إسطنبول ” اليوم – إلى ثلاثة أقسام :

    القسم الأول : الأحاديث الصحيحة

    الحديث الأول :

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ الرُّومُ بِالْأَعْمَاقِ أَوْ بِدَابِقٍ ، فَيَخْرُجُ إِلَيْهِمْ جَيْشٌ مِنَ الْمَدِينَةِ ، مِنْ خِيَارِ أَهْلِ الْأَرْضِ يَوْمَئِذٍ ، فَإِذَا تَصَافُّوا ، قَالَتِ الرُّومُ : خَلُّوا بَيْنَنَا وَبَيْنَ الَّذِينَ سَبَوْا مِنَّا نُقَاتِلْهُمْ . فَيَقُولُ الْمُسْلِمُونَ : لَا ، وَاللهِ لَا نُخَلِّي بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ إِخْوَانِنَا . فَيُقَاتِلُونَهُمْ ، فَيَنْهَزِمُ ثُلُثٌ لَا يَتُوبُ اللهُ عَلَيْهِمْ أَبَدًا ، وَيُقْتَلُ ثُلُثُهُمْ ، أَفْضَلُ الشُّهَدَاءِ عِنْدَ اللهِ ، وَيَفْتَتِحُ الثُّلُثُ ، لَا يُفْتَنُونَ أَبَدًا ، فَيَفْتَتِحُونَ قُسْطَنْطِينِيَّةَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْغَنَائِمَ ، قَدْ عَلَّقُوا سُيُوفَهُمْ بِالزَّيْتُونِ ، إِذْ صَاحَ فِيهِمِ الشَّيْطَانُ : إِنَّ الْمَسِيحَ قَدْ خَلَفَكُمْ فِي أَهْلِيكُمْ ، فَيَخْرُجُونَ ، وَذَلِكَ بَاطِلٌ ، فَإِذَا جَاءُوا الشَّأْمَ خَرَجَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ يُعِدُّونَ لِلْقِتَالِ ، يُسَوُّونَ الصُّفُوفَ ، إِذْ أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ ، فَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَمَّهُمْ ، فَإِذَا رَآهُ عَدُوُّ اللهِ ذَابَ كَمَا يَذُوبُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ ، فَلَوْ تَرَكَهُ لَانْذَابَ حَتَّى يَهْلِكَ ، وَلَكِنْ يَقْتُلُهُ اللهُ بِيَدِهِ ، فَيُرِيهِمْ دَمَهُ فِي حَرْبَتِهِ ) رواه مسلم في ” صحيحه ” (2897) من طريق سليمان بن بلال ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبي هريرة رضي الله عنه .

    الحديث الثاني :

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( سَمِعْتُمْ بِمَدِينَةٍ جَانِبٌ مِنْهَا فِي الْبَرِّ وَجَانِبٌ مِنْهَا فِي الْبَحْرِ ؟ قَالُوا : نَعَمْ ، يَا رَسُولَ اللهِ . قَالَ : لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَغْزُوَهَا سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ بَنِي إِسْحَاقَ ، فَإِذَا جَاءُوهَا نَزَلُوا ، فَلَمْ يُقَاتِلُوا بِسِلَاحٍ وَلَمْ يَرْمُوا بِسَهْمٍ ، قَالُوا : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ ، فَيَسْقُطُ أَحَدُ جَانِبَيْهَا الَّذِي فِي الْبَحْرِ ، ثُمَّ يَقُولُوا الثَّانِيَةَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ . فَيَسْقُطُ جَانِبُهَا الْآخَرُ . ثُمَّ يَقُولُوا الثَّالِثَةَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ . فَيُفَرَّجُ لَهُمْ ، فَيَدْخُلُوهَا فَيَغْنَمُوا ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْمَغَانِمَ إِذْ جَاءَهُمُ الصَّرِيخُ ، فَقَالَ : إِنَّ الدَّجَّالَ قَدْ خَرَجَ ، فَيَتْرُكُونَ كُلَّ شَيْءٍ وَيَرْجِعُونَ ) رواه مسلم في ” صحيحه ” (2920) .

    الحديث الثالث (موقوف):

    عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ ، صَاحِبَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ سَمِعَهُ يَقُولُ وَهُوَ بِالْفُسْطَاطِ [الخيمة] فِي خِلَافَةِ مُعَاوِيَةَ ، وَكَانَ مُعَاوِيَةُ أَغْزَى النَّاسَ الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ . فَقَالَ : ( وَاللهِ لَا تَعْجِزُ هَذِهِ الْأُمَّةُ مِنْ نِصْفِ يَوْمٍ [من أيام الله] إِذَا رَأَيْتَ الشَّامَ مَائِدَةَ رَجُلٍ وَاحِدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ ، فَعِنْدَ ذَلِكَ فَتْحُ الْقُسْطَنْطِينِيَّةِ ) [مائدة رجل واحد] أي : من المسلمين ، وذلك بأن يكون أميراً فيه ، والمراد إذا كان أمير الشام من المسلمين .

  • صكر طاقتك ووقف انتاج الخرا اللي تحط فيه في المواقع الاخبارية توا النفط ينفتح

  • تعسا لك عبد الدينار متصور انك مخلد فى الدنيا تبيع شرفك من اجل السلطة والمال ونسيت قوله تعالى :-
    .{مَن كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ، أُولَٰئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ ۖ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [هود: 15، 16]
    اما نحن فلسنا مثلنا نحن ابتلانا الله ونقول انا لله وانا اليه راجعون
    وقد يتصور الكثيرون انها تقال لاهل الميت فقط مع انها تقال ايضا عند الفقر بالنقص فى الاموال والانفس والثمار والخوف قولنا لهذه الجمله عظيم جدا صلوات من الله ورحمة .اى شئ اعظم من هذا ليشبع الخوان من نعيم الدنيا الفانية قال تعالى :-
    .وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ﴿١٥٥﴾
    الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّـهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ﴿١٥٦﴾
    أُولَـٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ﴿١٥٧﴾

    قولى معى انا لله وانا اليه راجعون .