أصدر وزير الداخلية بالحكومة الليبية إبراهيم بوشناف قرارا يقضي بتشكيل غرفة طوارئ أمنية تكون مهمتها متابعة الشكاوي المتعلقة بالاعتداءات على الأراضي داخل مخططات المدن والقرى المملوكة للدولة أو الأفراد والتعجيل بالاستدلال فيها وضبط من يستدعي الأمر ضبطه ثم الإحالة إلى النيابة العامة المختصة وتنفيذ ما يصدر عنها من أوامر.

ويقضي القرار رقم (687) لسنة 2020 ميلادي، بأن تتألف الغرفة من مدير أمن بنغازي عميد عادل عبد العزيز عمر رئيسا للغرفة وبعضوية كلا من العقيد حسن عبد الغني الجحاوي (الإدارة العامة للبحث الجنائي، العقيد أحمد محمد الشامخ (معاون مدير الإدارة العامة للدعم المركزي” وعضو عن كل مديرية من مديريات الأمن لا تقل رتبته عن نقيب.

وبحسب القرار يكون مقر الغرفة مديرية أمن بنغازي ودعا القرار مديريات الأمن أن تضع تحت تصرف الغرفة ما قد تطلبه من أفراد وآليات لتنفيذ المهام الموكلة لها.