ليبيا الان

باشاغا: قفل النفط جريمة ومن يعرقل مراجعة القطاع المالي يخدم الفساد والفوضى

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

قال المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، إن من يعرقل مراجعة وتدقيق أداء القطاع المالي والمصرفي «يخدم مخطط الفوضى والنهب والفساد»، وأن من يقوم بقفل إمدادات النفط يمارس «الابتزاز السياسي»، بحسب تغريدتين نشرهما مساء اليوم الأحد عبر حسابه على موقع «تويتر».

وأضاف باشاغا في تغريدته الأولي أن «الإبتزاز السياسي على حساب المواطن الليبي بقفل إمدادات النفط جريمة إضافية تسجل على طغمة فاسدة لا تعرف الا القمع والاستبداد ولا تؤمن بالديمقراطية والمدنية والسلام».

وأضاف في التغريدة الثانية أن «مسار تدقيق ومراجعة أداء القطاع المالي والمصرفي وفقاً لمعايير دولية لم يعد يحتمل التأجيل والتأخير، لفرض كامل الرقابة والشفافية القانونية على إنفاق المال العام ولإعادة ثقة الليبيين في مؤسسات الدولة وتحريك عجلة الاقتصاد، ومن يعرقل هذا الاستحقاق فهو يخدم مخطط الفوضى والنهب والفساد».

وجاء تعليق باشاغا بعد تعليق كل من السفارة الأميركية لدى ليبيا والمؤسسة الوطنية للنفط على تعثر مفاوضات استئناف إنتاج وتصدير النفط بعد يوم من إعلان القيادة العامة عن استمرار عملية الإغلاق.

اقرأ أيضا: السفارة الأميركية في ليبيا تشير إلى دور خارجي في «عرقلة التقدم وزيادة خطر المواجهة»

وقالت السفارة الأميركية في بيان إنّ الجهود المدعومة من الخارج ضدّ القطاعين الاقتصادي والمالي الليبي أعاقت التقدم وزادت من خطر المواجهة، محذرة أولئك الذين يقوّضون الاقتصاد الليبي ويتشبثون بالتصعيد العسكري سيواجهون العزلة وخطر العقوبات.

وأيضا: «الوطنية للنفط» تتهم الإمارات العربية بوقوفها وراء غلق النفط مجددا

واتهمت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الأحد، دولة الإمارات بالوقوف وراء غلق النفط مجددا بعدما تم استئناف الصادرات يوم الجمعة الماضي، داعية مجلس الأمن الدولي إلى محاسبة الدول المسؤولة عن عملية الإغلاق.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

تعليق

  • لا تتكلموا عن النفط فهو ملك للعرب البدو والقبائل العربية في الجنوب والشرق وليس لكم يا خونة يا مجرمين يا كلاب النجمة والهلال