ليبيا الان

“الجويلي” يُشكل قوةً جديدة باسم “القوة المشتركة” قوامها 500 عنصر

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

ذكرت “قوة الردع الخاصة” التابعة لداخلية الوفاق أنه تم رسمياً بـ أمر من اللواء “أسامة الجويلي” بصفته أمراً لغرفة العلمليات المشتركة في المنطقة الغربية، تشكيل قوة من عناصر ما يُعرف بـــــ “عملية بركان الغضب” بقوام “500” فرد من كل منطقة عسكرية تحت مسمى “القوة المشتركة” وتعيين عميد ركن “الفيتوري سالم غريبيل” أمراً لها.

وأضافت “قوة الردع الخاصة” -في منشور لها بالإعلان على صفحتها الرسمية- أن القوة ستكلف بمهام عدة في مقدمتها تأمين مداخل ومخارج المنطقة الغربية وضبط حركة الآليات والأسلحة-  القبض علي العصابات المسلحة التى تهدد المؤسسات الخاصة والعامة ومصادرة الأليات والأسلحة- إخلاء المقرات العامة والخاصة من المجموعات المتمـركزه بها خلافاَ للقانون وتسليمها للجهات الرسمية-  مكافحة ظاهرة تهريب الوقود والسلع التموينية والهجرة غير القانونية وكل ما يتعلق بذلك-  دعم الجهات المختصة لإزالة المباني العشوائية ومنع التعدي علي الأراضي العامة، علاوةً على أية مهام أخرى تُكلف بها من آمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية.

وتأتي مثل هذه الإجراءات والتأسيسات الأمنية تباعاً في ظل مايشهده الوضع في العاصمة وعموم المنطقة الغربية من مستجدات وتحركات دراماتيكية في ظل الضغط الدولي والأميركي تحديداً نحو تفكيك المجموعات المسلحة ونزع سلاحها وإدماج بعضها في كيانات نظامية من القوى الأمنية والعسكرية مع وجود صراعات مخفية تارةً ومعلنة في أحياناً أخرى حول من يبقى ومن يختفي أو يفكك ما يشي بانفجار وشيك أو توافق وتسويات ترضي جميع الأطراف السياسية والجماعات المسلحة خاصةً التي شاركت في حرب العاصمة على مدار عامٍ ونيف.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

تعليق

  • اذا كأنه راجل يقرب كثيبة ثوار طرابلس أو النواصى أو فرسان جنزور أو باب ثاجوراء أو كثيبة البقرة سيذيقونه عذاب الهدهد ويفعلون به ما يستحى الشيطان من عمله وبالتالى كأنه راجل جويلى يقرب هذه الكتائب المسلحة سيشاهد النجوم فى القايلة فليجرب نفسه ؟